× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ويل إيسنر.. أكثر من قرن على ولادة أهم مؤسسي الرواية المصورة

عام 1988 أنشئت جائزة تحمل اسم إيسنر تكريمًا له على إنجازاته (comicsreporter)

عام 1988 أنشئت جائزة تحمل اسم إيسنر تكريمًا له على إنجازاته (comicsreporter)

ع ع ع

يُصادف اليوم الذكرى 101 لولادة أحد أهم مؤسسي الرواية المصورة “كوميكس”، ويل إيسنر، الذي أثْرت أعماله حركة الفن على مستوى العالم.

وُلد إيسنر في 6 من آذار 1917، في بروكلين بنيويورك، وامتدت حياته الفنية على 70 عامًا، ساهم خلالها بقوة بالاعتراف بالـ “كوميكس” ليس كفن فقط، بل كنوع أدبي مستقل أيضًا.

أثّر الفنان الأمريكي، الذي رحل عام 2005، في تطوير الكوميديا، من خلال التنظير بطرق تفكير جديدة لإنجاز هذا النوع من الأعمال، فضلًا عن ترويجه لأسلوب العمل على شكل حلقات متسلسلة، وابتكاره لأساليب سرد بصري لا تزال مستخدمة حتى اليوم.

وفي عام 1964 ابتكر الناقد ريتشارد كايل مصطلح “الرواية المصورة”، ومنذ عام 1978 بدأ هذا المصطلح بالازدهار بعد أن نشر إيسنر روايته المصورة “عقد مع الإله”.

وفي عام 1988 أُنشئت جائزة معادلة للـ “أوسكار”، وموجهة لصانعي القصص المصورة، وحملت اسم إيسنر تكريمًا له.

وتأثر الفنانون الأمريكيون في تلك الفترة بأعمال الخيال العلمي والفانتازيا، فقدموا أعمالًا ضمن هذه التصنيفات، وكان هذا الفن لا يزال في طور تشكله.

أما عن حياته المهنية ضمن الجرائد والمجلات التي عمل بها، فقد كان إيسنر شخصًا مرنًا، يناقش جميع المحررين والكتاب والرسامين، حتى أولئك الذين يصغرونه كثيرًا بالعمر، وتعامل مع الجميع كنظراء له، بغض النظر عن أعمارهم أو ترتيبهم الوظيفي، ولم يناده أحد بألقاب مثل “أستاذ” أو ما شابه، وفق ما ورد على موقع “جوجل” الذي يحتفل بذكرى ميلاده اليوم.

توفي إيسنر عن عمر ناهز 88 عامًا، بسبب مضاعفات صحية بعد عملية في قلبه، وشهد بحياته تسمية جائزة مرموقة باسمه، واعترافًا دوليًا به كمبتكر لأسلوب الفن المتسلسل.

مقالات متعلقة

  1. رواية العطر … باتريك زوسكيند
  2. المدرب السوري “الغضب” يسامح المصوّرة المجرية
  3. "جوجل" تحيي ذكرى فرجينيا وولف.. أهم صوت نسوي في عالم الرواية
  4. رواية الغريب لـ ألبير كامو

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة