× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الصليب الأحمر يعلق مهمته الإنسانية في الغوطة الشرقية

قافلة إنسانية تابعة للصليب الأحمر في الغوطة الشرقية- 5 آذار 2018 (الصليب الأحمر تويتر)

ع ع ع

علق الصليب الأحمر الدولي مهمته الإنسانية في الغوطة الشرقية، بحسب ما أفادت وكالة “أسوشيتد برس”.

وقالت الوكالة عبر حسابها في “تويتر” اليوم، الثلاثاء 6 من آذار، إن الصليب الأحمر أوقف بعثته الإغاثية إلى الغوطة الشرقية بسبب استمرار العنف.

وتتعرض مدن وبلدات الغوطة لحملة عسكرية، منذ 18 من شباط الماضي، من قبل قوات الأسد وبمساندة الطيران الروسي، بهدف السيطرة عليها.

وقالت منظمة “أطباء بلا حدود” في بيان لها نشرته، الأحد الماضي، إن حصيلة الحملة العسكرية بلغت 770 مدنيًا خلال عشرة أيام في الفترة الممتدة ما بين 18  إلى 28 من شباط الماضي.

كما أفاد مراسل عنب بلدي في ريف دمشق اليوم، أن الطيران استهدف بلدة جسرين بعدة غارات صباح اليوم، ما أدى إلى مقتل تسعة مدنيين كحصيلة أولية، إلى جانب عشرات الجرحى.

تعليق عمل المنظمة الدولية يأتي بعد دخول 46 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية إلى الغوطة، أمس.

وشملت القافلة، بحسب الصليب الأحمر، سللًا غذائية لـ 27500 شخص، وأكياس طحين ومساعدات طبية.

وقال مسؤول في منظمة الصحة العالمية، عبر بريد إلكتروني لوكالة “رويترز”، إن قوات الأمن التابعة النظام السوري رفضت خلال عملية تفتيشها للقافلة إدخال “كل حقائب الإسعافات الأولية واللوازم الجراحية والغسيل الكلوي والإنسولين”.

لكن القافلة لم تفرغ حمولتها كاملة وخرجت من الغوطة بعد ضغوطات من قبل النظام وروسيا عليها.

وكانت الدول الأعضاء في مجلس الأمن صوتت بالإجماع لصالح قرار كويتي- سويدي، لإعلان هدنة مدتها 30 يومًا بالغوطة الشرقية إلا أن قوات الأسد لم توقف عملياتها في المنطقة.

ويتضمن القرار 2401 مطالبة جميع الأطراف بوقف إطلاق النار في المناطق كافة دون تأخير، كما ينص على السماح بإجراء الإجلاء الطبي بشكل آمن وغير مشروط، والسماح للعاملين في المجالين الطبي والإنساني بالتحرك دون عراقيل.

مقالات متعلقة

  1. "الصليب الأحمر" ينفي تعليق عمله في الغوطة الشرقية
  2. قافلة جديدة من المساعدات ستحاول دخول الغوطة
  3. الصليب الأحمر ينفي مرافقة الأسد إلى الغوطة الشرقية
  4. الصليب الأحمر يتوقع "الأسوأ" في الغوطة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة