× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

59 حادثة اعتداء على المنشآت الطبية في سوريا خلال شباط 2018

مشفى الشفاء في حمورية بعد استهدافه في الغوطة الشرقية - 21 شباط 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان وقوع 59 حادثة اعتداء على منشآت طبية حيوية في سوريا خلال شباط 2018.

وفي تقريرها الشهري الصادر اليوم، الثلاثاء 6 من آذار، قالت الشبكة إن النظام السوري وروسيا مسؤولان عن 56 حادثة اعتداء على منشآت طبية، 21 منها وقعت في الغوطة الشرقية، نتيجة الحملة العسكرية الأخيرة التي يشنها الحلف المشترك على بلدات ومدن الغوطة.

وبحسب التقرير فإن استهداف المنشآت الطبية أدى إلى مقتل 28 شخصًا من الكوادر الطبية وكوادر الدفاع المدني ومنظمة الهلال الأحمر، خلال شباط الماضي، 78% منهم قتلوا على يد قوات الحلف السوري- الروسي، وعددهم 22 شخصًا.

فيما حمّل التقرير التحالف الدولي المسؤولية عن مقتل أربعة من الكوادر الطبية، خلال الفترة نفسها، وأشار إلى مقتل اثنين على يد جهات “مجهولة”.

ومن المنشآت المستهدفة 34 منشأة طبية، تسع سيارات إسعاف، 14 مركزًا للدفاع المدني، مركزان لمنظمة الهلال الأحمر.

وكانت الأمم المتحدة نددت بالقصف الجوي الذي أخرج عدة مستشفيات ومراكز طبية في مناطق المعارضة السورية عن الخدمة، مؤخرًا، خاصة في الغوطة الشرقية.

ووثقت الأمم المتحدة 112 حادثة استهدفت منشآت صحية في سوريا، عام 2017، على يد أطراف النزاع الفاعلة، فيما وصل عدد الهجمات إلى 13 خلال الشهر الأول من عام 2018، بحسب الأرقام الأممية.

وختمت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريرها مطالبة مجلس الأمن الدولي بإلزام النظام السوري بتطبيق القرار رقم “2139”، وبالحد الأدنى إدانة استهداف المراكز الحيوية التي لا غنى للمدنيين عنها.

وشددت على “ضرورة فرض حظر تسليح شامل على الحكومة السورية، وإيقاف دعم فصائل المعارضة التي لا تلتزم بالقانون الدولي الإنساني”.

مقالات متعلقة

  1. تقرير يوثق ضحايا الكوادر الطبية والدفاع المدني خلال شباط 2017
  2. تقرير يوثق الانتهاكات بحق الكوادر الطبية السورية في كانون الثاني 2018
  3. تقرير يوثق ضحايا الكوادر الطبية و"الدفاع المدني" خلال آب 2017
  4. تقرير يوثق ضحايا الكوادر الطبية والدفاع المدني خلال أيار 2017

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة