× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

درعا تترقب تحركًا عسكريًا “نصرة للغوطة”

أحد مقاتلي الجيش الحر يقف بجانب الدمار بالقسم الشرقي من مدينة درعا بالقرب من فرع المخابرات الجوية- 31 كانون الثاني (نبأ)

ع ع ع

تترقب محافظة درعا معركة تقودها فصائل عسكرية معارضة، ضد قوات الأسد والميليشيات الرديفة.

وقالت مصادر مطلعة من درعا لعنب بلدي اليوم، الثلاثاء 6 من آذار، إن فصيل “جيش الإسلام” في الجنوب، تحرك لحشد فصائل المحافظة لخوض المعركة، متحدثة عن تجاوب من بعض الفصائل.

وتقدمت قوات الأسد والميليشات الرديفة في عمق الغوطة الشرقية، وأفادت مصادر عسكرية من الغوطة لعنب بلدي، اليوم، أنها توغلت في منطقة الأشعري ووصلت إلى نقاط قريبة من بلدة حمورية، بالتزامن مع قصف بالكلور أصيب فيه 30 مدنيًا بينهم أطفال ونساء.

وبحسب وسائل إعلام النظام، سيطرت قوات الأسد أمس على بلدة ومزارع المحمدية غربي بلدة بيت نايم بعد مواجهات مع الفصائل العاملة في المنطقة.

مصادر أخرى قالت إن الفصائل “تحضر لعمل عسكري مركز في أكثر من منطقة لمساندة الغوطة”.

ويتزامن التجهيز مع دعوات واسعة من ناشطين على مواقع التواصل، والتي طالبت بفتح معارك في محيط الغوطة ودرعا ومناطق في محافظات أخرى، “لإرباك مخططات النظام”.

وبحسب المصادر فإن “هناك تأكيدات على مشاركة غرفة عمليات البنيان المرصوص”، مشيرةً إلى أنه “لا معلومات إن كانت الغرفة ستشارك من نقاطها في مدينة درعا أو خارجها”.

كما رفضت تحديد نقطة انطلاق المعارك في درعا، “حفاظًا على سرية العمل العسكري”.

مقالات متعلقة

  1. مصدر: النظام يرسل تعزيزات عسكرية من الغوطة إلى السويداء
  2. فصائل المعارضة تشتبك مع قوات الأسد في محاور مختلفة من درعا
  3. لليوم الثاني.. مظاهرات لإخراج "تحرير الشام" من إنخل شمالي درعا
  4. قوات الأسد تفتح محورًا جديدًا لفصل ريف درعا الشرقي (خريطة)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة