× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

28 ضحية خلال 24 ساعة بالغوطة الشرقية

قصف جوي استهدف مدينة دوما 7 شباط 2018 (رويترز)

ع ع ع

بلغت حصيلة ضحايا القصف الجوي والمدفعي الذي استهدف مناطق الغوطة الشرقية 28 مدنيًا.

وأفاد مراسل عنب بلدي بالغوطة الشرقية اليوم 7 من آذار أنه خلال 24 ساعة قتل 15 مدنيًا في جسرين لوحدها، فيما توزعت الضحايا على عين ترما وحزة وبيت سوى وعربيت وزملكا وحرستا.

وبحسب المراسل، لا تزال فرق الدفاع المدني تعمل على إخراج ضحايا قصف قوات الأسد وحلفائه على مناطق الغوطة خلال الحملة الأخيرة، فهناك الكثير من العالقين تحت الأنقاض لم يتسن لفرق الدفاع إخراجهم نتيجة كثافة القصف.

وقال “مركز الغوطة الإعلامي” إن قوات الأسد شنت غارات جوية على مدينتي جسرين وسقبا وحرستا، ما أدى إلى مقتل سيدة في سقبا وإصابة عدد من المدنيين.

وبحسب المركز، بلغت الحصيلة منذ بداية التصعيد على المنطقة 815 ضحية من بينهم 200 طفل و124 امرأة.

وتتعرض مدة وبلدات الغوطة لحملات عسكرية، منذ 18 من شباط الماضي، من قبل قوات الأسد وبمساندة الطيران الروسي، بهدف السيطرة عليها.

فيما تحدثت وسائل الإعلام الموالية عن استهداف مواقع تابعة “لمسلحين” بالغوطة الشرقية بغارات جوية.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الغوطة، اليوم، أن القصف أدى إلى مقتل 48 شخصًا حتى إعداد التقرير.

وكان مجلس الأمن الدولي تبنى بالإجماع، في 24 من شباط الماضي، قرارًا يدعو إلى وقف إطلاق النار في عموم سوريا لمدة 30 يومًا.

لكن النظام وروسيا لم يلتزما بحجة وجوده تنظيم القاعدة في المنطقة، واستمرار سقوط القذائف على العاصمة دمشق.

وهدد رئيس النظام السوري، بشار الأسد، أمس، بمواصلة هجومه على الغوطة معتبرًا أنها استمرار لعملية “مكافحة الإرهاب” التي يشنها في عموم سوريا.

مقالات متعلقة

  1. ضحايا في جسرين وسقبا بالغوطة الشرقية
  2. مجزرة في جسرين.. صباح دام في الغوطة الشرقية
  3. ارتفاع حصيلة ضحايا القصف بالغوطة الشرقية
  4. ثماني ضحايا في الغوطة الشرقية.. القصف مستمر

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة