× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“تمكين المرأة الريفية” شعار يوم المرأة العالمي

تعبيرية: نساء ريفيات (AFP)

تعبيرية: نساء ريفيات (AFP)

ع ع ع

نظمت الأمم المتحدة فعاليات عدة بمناسبة يوم المرأة العالمي والذي يصادف اليوم، الخميس 8 من آذار، موجهة خطابها نحو النساء الريفيات.

“حان الوقت: الناشطات من الريف والحضر يغيرن حياة المرأة” شعار أطلقته المنظمة بمناسبة هذا اليوم، للتنديد بالاضطهاد الذي تعانيه النساء الريفيات حول العالم.

وفي بيان صدر عن الأمم المتحدة، أمس، قالت فيه إن النساء الريفيات يشكلن أكثر من ربع سكان العالم، يحرثن الأراضي ويزرعن البذور لإطعام الأمم، وبالمقابل يحصلن على أجور أقل مما تحصل عليه نساء الحضر.

وأشارت إلى أن فجوة الأجور بين الرجال والنساء حول العالم بلغت 23%، بينما في المناطق الريفية تجاوزت 40%.

وتعاني النساء الريفيات، خاصة في دول العالم الثالث، من تمييز على مستوى التعليم والصحة والعمل والإرث والحماية الاجتماعية من العنف الجسدي والجنسي.

وتركزت الجهود الأممية مؤخرًا نحو رفع مستوى الوعي لديهن، إلا أن تحديات تحكمها عادات وموروثات ثقافية تسود تلك المناطق جعلت فكرة التغيير صعبة قليلًا.

وتقدّر الأرقام الأممية أن نسبة النساء الريفيات اللواتي يفتقرن إلى المهارات الأساسية للقراءة والكتابة بلغت أكثر من نصف عددهن.

ويعترف العالم بيوم المرأة العالمي منذ عام 1910، حين عقدت مجموعة نساء مؤتمرًا دوليًا، هدفه الضغط على المجتمع الدولي من أجل تحقيق المساواة بين الجنسين.

و كان الاسم الأصلي لهذا اليوم هو “اليوم العالمي للمرأة العاملة”، إلا أنه حين اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة بشكل رسمي أصبح اسمه “يوم المرأة العالمي”.

وتحتفل دول عدة بهذا اليوم باعتباره عطلة رسمية، رغم أن دولًا أخرى، ومنها الصين، رفضت الاعتراف به.

مقالات متعلقة

  1. “مساحة سلام” لنساء أريحا في يومهن العالمي
  2. "غوغل" يحتفي بيوم المرأة بالتأكيد على أدوارها
  3. "الإذاعة والرياضة".. عنوان احتفالية "اليوم العالمي للإذاعة"
  4. المشاركة السياسية للمرأة ... «الفيمينيزم Feminisim»

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة