× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تحذير من “ثغرات خطيرة” في تعليم اللاجئات حول العالم

نساء لاجئات في إحدى المخيمات (الغارديان)

ع ع ع

حذرت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من تسرب الفتيات اللاجئات حول العالم من التعليم، مشيرة إلى أنه “أحد حقوق الإنسان الأساسية”.

وفي تقرير نشرته المفوضية، الأربعاء 7 من آذار، قالت فيه إن 61% فقط من الأطفال اللاجئين يتمكنون من الوصول إلى التعليم الابتدائي، مقارنةً بمعدل دولي نسبته 91%.

وعلى مستوى التعليم الثانوي، يرتاد 23% من الفتيات والفتيان اللاجئين في سن المراهقة المدارس مقارنةً بمعدل يبلغ 84% حول العالم.

فيما لم يتخطَ  عدد الفتيات اللاجئات في مرحلة التعليم الثانوي نصف عدد نظرائهن من الذكور من حيث التسجيل في المدارس، على الرغم من أن الفتيات يشكلن نصف عدد اللاجئين ممن هم في سن المدرسة، وفق إحصائيات المفوضية.

من جانبه، قال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، “حان الوقت ليعترف المجتمع الدولي بالظلم الناتج عن حرمان الفتيات والنساء اللاجئات من التعليم”.

وتابع “إن هذه النتائج دعوة لإيقاظ العالم من سباته، أدعو الجميع للانضمام إلينا في هذه الدعوة: إنه دورها”.

ويُرجع التقرير سبب هذه الأرقام إلى أعراف اجتماعية وثقافية “بالية” لا تولي أهمية لدخول الفتيات المدارس، على حساب الذكور.

وبحسب التقرير، فإن من شأن التعليم أن يمكّن الفتيات مجتمعيًا، إذ كلما تقدمن في الدراسة كلما حققن تقدمًا على صعيد المهارات القيادية والريادة في الأعمال والاعتماد على الذات والصمود، وفق ما جاء فيه.

مقالات متعلقة

  1. أربعة ملايين طفل لاجئ حول العالم لا يرتادون المدارس
  2. 1% من اللاجئين فقط يتلقون تعليمًا جامعيًا
  3. "يونيسكو" تحصي عدد الأطفال المتسربين من التعليم
  4. 1% فقط من شباب اللاجئين يدرسون في الجامعات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة