× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

السومة يؤسس شركتين في سوريا

فراس الخطيب وعمر السومة مع رئيس النظام السوري بشار الاسد-23 تشرين الأول 2017 (رئاسة الجمهورية فيس بوك)

فراس الخطيب وعمر السومة مع رئيس النظام السوري بشار الاسد-23 تشرين الأول 2017 (رئاسة الجمهورية فيس بوك)

ع ع ع

أسس اللاعب السوري المحترف في نادي الأهلي السعودي، عمر السومة، شركتين في سوريا، بحسب ما أفاد موقع “الاقتصادي” المحلي.

وذكر الموقع اليوم، الخميس 8 من آذار، أن وزارة التجارة الخارجية في حكومة النظام السوري صادقت على تأسيس شركة “عمر السومة للمقاولات”.

ويقع مقر الشركة في ريف دمشق، وستعمل في مجال المقاولات والتعهدات واستيراد وتصدير مواد البناء، وتمثيل الشركات الأجنبية والحصول على وكالاتها في سوريا.

كما صادقت الوزارة أيضًا على شركة “عمر السومة الرياضية”، وستعمل في مجال استيراد وتجارة وتوزيع المعدات والأدوات الرياضية، ولوازم الملاعب والألبسة الرياضية.

ويعتبر “أبو خطاب” أو “العكيد” كما يحلو للجماهير مناداته، من أبرز اللاعبين السورين المحترفين، وينحدر من مدينة دير الزور ومن مواليد 1989.

ويأتي تأسيس الشركتين بعد عودة السومة إلى صفوف المنتخب السوري، العام الماضي، ولقائه رئيس النظام بشار الأسد في تشرين الأول الماضي.

وكان السومة اتخذ بداية الثورة موقفًا ضد النظام ونشر ناشطون صورة له وهو يرفع علم الثورة السورية، بالتزامن مع رفضه اللعب في صفوف المنتخب بسبب موقفه السياسي المعارض.

لكن موقف اللاعب تبدل بعد انضمامه إلى المنتخب السوري، الذي وصفه معارضون بمنتخب البراميل نسبة إلى البراميل المتفجرة التي يقصف بها النظام مناطق المعارضة.

وأثار السومة الجدل بتصريحاته عقب مشاركته في مباريات تصفيات كأس العالم، حين توجه بالشكر للأسد، ووصفه بـ”راعي الرياضة والرياضيين”، في لقاء قناة “سما” الفضائية، الشهر الماضي.

وتبعها بشكر الأسد وأخيه ماهر “لحرصهما على سلامة الوطن والمواطن”، بحسب تعبيره، عقب إطلاق سراح زميله في نادي الفتوة السابق، محمد كنيص.

مقالات متعلقة

  1. السومة ينفي اعتزال اللعب دوليًا ويوضح سبب غيابه عن المنتخب
  2. عمر السومة "حزين" لغيابه عن المنتخب السوري
  3. غزل متبادل بين السومة وأهلي جدة بعد إشاعات رحيله
  4. صحيفة سعودية: ملف تجنيس السومة انتهى بالرفض

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة