× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

لقاء مرتقب بين كيم وترامب

زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون (إنترنت)

ع ع ع

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن استعداده للقاء مع نظيره الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، بعد حرب كلامية بين الاثنين كادت أن تسبب بحرب نووية.

وغرّد ترامب على حسابه في “تويتر”، أنه يجري التخطيط لاجتماع، بعد اطلاعه على نتائج اللقاء بين زعماء كوريا الجنوبية وزعيم كوريا الشمالية، وفق ما نقلت وكالة “رويترز”، اليوم الجمعة 9 من آذار.

وبادر كيم لدعوة ترامب إلى لقاء بحلول أيار، وأجابه الأخير بالموافقة، وفق رئيس مكتب الأمن القومي في كوريا الجنوبية، تشونج يوي يونج.

لكن مسؤولًا بارزًا في الإدارة الأمريكية صرح أن الاجتماع قد يعقد في غضون بضعة أشهر، على أن يحدد زمان ومكان اللقاء لاحقًا.

وعبّر كيم عن “تشوقه” للقاء ترامب في أقرب وقت ممكن، متعهدًا أمام مسؤولين من كوريا الجنوبية، بنزع السلاح النووي، وتعليق التجارب النووية الصاروخية.

وتوقعت كوريا الجنوبية أن يؤدي اللقاء بين الزعيمين إلى تخلي كوريا الشمالية عن سلاحها النووي، بحسب المتحدث باسم رئيس كوريا الجنوبية، مون جيه إن.

وأكد المتحدث أن كيم أشار إلى وجود نتائج مهمة بعد الاجتماع، في حين وافق ترامب سريعًا على دعوة نظيره الكوري الشمالي حين وصلته دعوة شخصية في واشنطن، سلمه إياها رئيس مكتب الأمن القومي في كوريا الجنوبية.

وأبدى كيم تفهمه لضرورة استمرار التدريبات العسكرية المشتركة بين كوريا الجنوبية وأمريكا، وهي نقطة خلاف رئيسية كان يعتبرها كيم استعدادًا لغزو بلاده.

وشهد العام 2017 عدة أحداث بين سعي كوريا الشمالية لإتمام برنامجها النووي، ومعارضة المجتمع الدولي لهذه المحاولات، نجم عنه توتر حاد بين الولايات المتحدة والشمال، كادت أن تتفجر عنه صراعات دامية.

وفي بداية أيلول الماضي، أجرت كوريا الشمالية سادس تجربة نووية لها، بعد ساعات من إعلانها عن صناعة قنبلة هيدروجينية، وسببت زلزالين.

مقالات متعلقة

  1. ترامب يفضل الاجتماع مع زعيم كوريا الشمالية في "بيت السلام"
  2. كوريا الشمالية تهدد بإلغاء قمة "ترامب- كيم" التاريخية
  3. ترامب يستفز كيم جونغ أون بزر نووي "أكبر وأقوى"
  4. رسميًا.. ترامب يحدد موعد لقائه بزعيم كوريا الشمالية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة