× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قائد “فيلق الرحمن” يصدر قرارًا يمنع نشر الأخبار الميدانية

غارة جوية على بلدة مسرابا بالغوطة الشرقية (مركز الغوطة الإعلامي)

ع ع ع

أصدر قائد فصيل “فيلق الرحمن”، النقيب عبد الناصر شمير، قرارًا يقضي بعدم نشر أي خبر يخص الجناح العسكري.

وقالت مصادر إعلامية من الغوطة الشرقية لعنب بلدي اليوم، الجمعة 9 من آذار، إن القرار موجه لإعلاميين المنطقة بعدم تداول الأخبار الميدانية على المعرفات الرسمية والمجموعات الإخبارية.

وجاء التعميم عقب العمليات العسكرية التي بدأتها قوات الأسد لليوم الـ 19 نحو الغوطة، إذ تحاول تقسيم مناطق سيطرة المعارضة إلى شمالية وجنوبية وفرض الخيار العسكري على المنطقة.

وشهدت المنطقة تراجعًا للمعارضة في بلدة بيت سوا لصالح قوات الأسد وحلفائها، التي تمكنت من الوصول إلى الحدود الإدارية لبلدة مديرا بحسب مصادر عسكرية من المنطقة.

مصادر عسكرية من الغوطة الشرقية قالت لعنب بلدي اليوم، الجمعة 9 من آذار، إن العمليات ما زالت مستمرة على محورين منفصلين، الأول هجوم لقوات الأسد من بيت سوا باتجاه بلدة مديرا، حيث سيطرت على مسجد ابن تيمية، واقتربت خطوط الاشتباك من شبكة الصرف الصحي على أطراف البلدة.

والمحور الثاني هجوم للمعارضة على مناطق كانت قوات الأسد قد سيطرت عليها في مزارع الأشعري.

وقالت الأمم المتحدة اليوم إن 50 ألف مواطن اضطروا للنزوح من بلدات مديرا وحمورية ومسرابا.

ويسيطر فصيل “جيش الإسلام” على مدينة دوما وضواحيها، فيما يسيطر “فيلق الرحمن” و”حركة أحرار الشام” على القطاع الأوسط من الغوطة وحرستا.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تسيطر على مسرابا والأفتريس في الغوطة
  2. قوات الأسد تحاول التقدم في الغوطة الشرقية
  3. قوات الأسد تتوغل في عمق الغوطة الشرقية
  4. حمورية.. "حرب عصابات" بعد تقدم المعارضة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة