× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الغربي يشتري أراضي من فلاحي ريف حماة

مراحل تحويل القمح إلى البرغل في أحد مطاحن ريف حلب الشمالي - 24 آب 2017 (عنب بلدي)

مراحل تحويل القمح إلى البرغل في أحد مطاحن ريف حلب الشمالي - 24 آب 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

اشترى وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري، عبد الله الغربي، أراضي من الفلاحين في ريف حماة لإنشاء مطحنة فيها.

وبحسب ما أفاد موقع “الوطن أونلاين” المقرب من النظام اليوم، الجمعة 9 من آذار، فإن الغربي اشترى 12 دونمًا بشكل مباشر من الفلاحين بقيمة مليوني ليرة لكل دونم.

وتقع الأراضي قرب مركز استلام الحبوب التابع للوزارة في ريف حماة الغربي والبالغ مساحته 28 دونمًا، من أجل البدء ببناء مشروع المطحنة خلال نيسان المقبل.

المطحنة المزمع إنشاؤها ستكون بدعم إيراني، بحسب ما أعلنه مدير فرع حماة للشركة العامة للمطاحن، محمد صخر المصري، في أيار العام الماضي.

وقال المصري إن آلات المطحنة ستكون من إيران عبر الخط الائتماني الموقع بين الطرفين، مشيرًا إلى أنها ستكون في المكان المخصص بعد اختيار الموقع.

كما قال مدير الشركة العامة للمطاحن، زياد بلة، في نيسان 2016، إن هناك تعاونًا مع الجانب الإيراني لبناء وتجهيز خمس مطاحن في عدة محافظات، واحدة في محافظة السويداء، وأخرى في درعا، وثلاث مطاحن في المنطقة الشرقية.

ومن المتوقع أن تبلغ الطاقة الإنتاجية للمطحنة في سلحب نحو 300 طن دقيق يوميًا.

وسعت إيران إلى تقديم الدعم الاقتصادي لحليفها في سوريا إلى جانب الدعم العسكري، وخاصة بعد التدهور الحاد الذي عاناه الاقتصاد السوري.

ووقع النظام مع إيران وروسيا اتفاقيات في مختلف المجالات الاقتصادية، ويرى مراقبون أن هذه الاتفاقيات تمنح الدولتين سيطرة على قطاعات الإنتاج والبناء في سوريا.

مقالات متعلقة

  1. القوات التركية تتمركز في ريف حماة الغربي
  2. فلاحون في حماة رفضوا دفع ضريبة لـ "الشبيحة" فأحرقت محاصيلهم
  3. مهلة روسية جديدة للمعارضة غربي حماة
  4. هجوم فاشل لفصائل المعارضة غربي حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة