× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مقتل المدير السابق للدفاع المدني في الغوطة الشرقية

مدير الدفاع المدني في ريف دمشق محمد المصاروة (محمد المصاروة فيس بوك)

ع ع ع

قتل المدير السابق وأحد مؤسسي الدفاع المدني في ريف دمشق، محمد المصاروة، في مدينة دوما بالغوطة الشرقية.

ونعى الدفاع المدني السوري عبر صفحته في “فيس بوك” اليوم، السبت 10 آذار، المصاروة وقال إنه قتل في أثناء إجلاء عائلات من المناطق التي تتعرض لقصف عنيف على أطراف مدينة دوما.

في حين قالت “تنسيقية دوما” عبر “فيس بوك” إن المصاروة قتل الأربعاء الماضي، 7 آذار، جراء طلق ناري من قناص تابع لقوات الأسد في “مزارع العب” بدوما، في أثناء القيام بواجبه الإنساني بإجلاء الجرحى والمصابين.

ويعتبر المصاروة الملقب بـ “أبو سلمى” من مؤسسي المنظمة في ريف دمشق قبل أن يترأس إدارتها.

وتأسست المنظمة المعروفة بـ “الخوذ البيضاء”، مطلع عام 2013، فمع تصعيد النظام وتزايد القصف الجوي، أسست مراكز تطوعية بدائية لعمليات الإسعاف والإطفاء وانتشال الضحايا، وسرعان ما تطور عملها وانتقل إلى جهاز موحد اسمه “الدفاع المدني السوري”.

ويتركز عمل المنظمة على إنقاذ المدنيين وإسعاف الجرحى وإطفاء الحرائق، ودعم العاملين في شبكات المياه والكهرباء.

ويتهم النظام السوري “الخوذ البيضاء” بأنها واجهة لـ “تنظيم القاعدة”، وأنها “لفقت” لقطات لغارات جوية نفذها النظام، “لجلب دعم دولي للمنظمة”.

وتشهد مدن وبلدات الغوطة الشرقية قصفًا مكثفًا من قبل طيران النظام والطيران الروسي، منذ 18 شباط الماضي، وسط تدهور للأوضاع الإنسانية للمدنيين.

وأصدرت منظمة “أطباء بلا حدود”، الخميس الماضي، تقريرًا قالت فيه إن البيانات الطبية التي جمعتها من 20 مستشفى وعيادة ومرفقًا طبيًا في الغوطة، كشفت عن سقوط حوالي 1005 قتلى و4829 جريحًا، خلال أسبوعين كانت نهايتهما في 3 آذار الجاري.

مقالات متعلقة

  1. دوما.. الطيران الحربي يستهدف المدينة ويوقع ضحايا
  2. قذائف الهاون تستهدف دوما وتدمر سيارة للدفاع المدني
  3. ضحايا وجرحى جراء قصف جوي وصاروخي على دوما
  4. غداة استهداف مركز هنانو.. الحربي يخرج الدفاع المدني في حريتان عن الخدمة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة