× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“جيش التوحيد” ينسحب من هيئة تفاوض شمالي حمص

مقاتل في صفوف المعارضة، ريف حمص الشمالي، 19 تشرين الأول، المصدر: رابطة إعلاميي الثورة في حمص

ع ع ع

انسحب فصيل “جيش التوحيد” العامل في ريف حمص الشمالي من هيئة المفاوضات الخاصة بالمنطقة.

ووفق بيانن نشره عبر معرفاته اليوم، الأحد 11 آذار، جاء الانسحاب على خلفية أسباب رئيسية هي عدم وجود رؤية واضحة لمسار التفاوض، وغياب جدية هيئة المفاوضات في تحمل مسؤوليتها تجاه الريف والمنطقة.

بالإضافة إلى عدم التوصل إلى نتائج ملموسة على الأرض من قبل “الهيئة” حتى اللحظة.

وكانت هيئة تفاوض شمالي حمص اتفقت مع الجانب الروسي، في 4 من تشرين الأول الماضي، على وقف إطلاق النار فورًا في المنطقة، وفتح المعابر الإنسانية المقررة والموافق عليها من الطرفين، إضافة إلى تسليم الوفد الروسي ملف المعتقلين، بعد اتفاق شهد خروقات منذ آب الماضي.

إلا أن البنود التي تم الاتفاق عليها لم تنفذ على الأرض، واستمرت خروقات قوات الأسد بين الفترة والأخرى، إضافةً إلى عدم التطرق إلى ملف المعتقلين بشكل نهائي.

ومع مطلع شباط الماضي خيرت روسيا “الهيئة” بين الجلوس مع النظام السوري أو الانتقال إلى الحرب.

وبحسب المراسل، تسود حالة خوف بين أهالي شمالي حمص من “سقوط” الغوطة الشرقية، وخاصة بعد حديث مصادر موالية للنظام السوري عن الاستعداد لاقتحام ريف حمص الشمالي بعد الغوطة.

وأوضح أنه حتى اليوم لا يوجد أي حديث رسمي عن الإجراءات الخاصة باتفاق “تخفيف التوتر”.

ويعتبر “جيش التوحيد” أكبر فصائل ريف حمص الشمالي من حيث العدة والعتاد، ويضم كافة فصائل مدينة تلبيسة، إضافةً إلى كتائب من مدينة الرستن ومنطقة الحولة.

أعلن عن تشكيله في أيار 2015، ويضم كل من تشكيلات “تجمع ألوية الإيمان بالله، لواء حماة العقيدة، لواء تلبيسة، لواء 313 جند بدر، لواء أسود الإسلام، كتائب سيف الإسلام خطاب، لواء صقور تلبيسة، لواء معاوية بن أبي سفيان، كتائب سيوف الحق، كتائب مستقلة تابعة لغرفة العمليات”.

ويشرف على جبهات عديدة في شمالي حمص أهمها جبهات حاجز ملوك كبرى، إلى جانب عمله العسكري على جبهات مدينة تلبيسة الغريبة وقرى جبورين وأم شرشوح.

وفي آب 2017 الماضي فصلت غرفة عمليات ريف حمص  فصيل “جيش التوحيد” من بين الفصائل التي تكشلها، وذلك بموجب قرار من مجلس شورى غرفة العمليات.

ووفق بيان الغرفة حينها، فإن فصل “الجيش” جاء لأنه “تجاوز الحمراء المتفق عليها بين فصائل الغرفة”.

مقالات متعلقة

  1. ممثلو "هيئة التفاوض" مع الروس شمالي حمص
  2. مصادر: مفاوضات لفتح طريق دمشق- حماة مرورًا بريف حمص
  3. أوتوستراد دمشق- حلب يحدد الوجهة المقبلة لقوات الأسد
  4. ريف حمص.. الحرب أو الجلوس مع النظام

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة