× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مسودة قرار أمريكي بوقف القتال فورًا في الغوطة

نيكي هيلي مبعوثة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة (AP)

نيكي هيلي مبعوثة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة (AP)

ع ع ع

طرحت الولايات المتحدة مسودة قرار في مجلس الأمن الدولي تدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في الغوطة الشرقية مدة 30 يومًا.

وخلال جلسة مغلقة لأعضاء مجلس الأمن، الاثنين 12 من آذار،بشأن بحث الهدنة في الغوطة، وزعت واشنطن مسودة القرار الذي يحث الأمم المتحدة على إعداد مقترحات لمراقبة تنفيذ وقف القتال وأي تحرك للمدنيين.

ولم يعلن المجلس وقت الجلسة المقبلة التي سيتم خلالها التصويت على مشروع القرار الأمريكي.

من جانبه، قدم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، تقريرًا إلى مجلس الأمن قال فيه إن وتيرة العنف لا تزال مستمرة في الغوطة الشرقية، مشيرًا إلى “تعثر” دخول المساعدات الإنسانية إلى المحاصرين وسط غارات مكثفة وحملة برية.

وأضاف أن قافلة مساعدات واحدة تمكنت من دخول أحياء الغوطة فقط، حاملة معونات لـ12 ألف شخص فقط، دون أن يتم إجلاء أي حالة مرضية حرجة حتى الآن.

وتقدر الأمم المتحدة عدد الأشخاص الذين بحاجة للإجلاء الفوري من الغوطة بما يزيد على ألف شخص، يعانون من أمراض خطيرة.

وكان مجلس الأمن الدولي صوّت، في 24 من شباط الماضي، على قرار لإعلان هدنة إنسانية في سوريا، يتضمن وقفًا كاملًا لإطلاق النار مدة 30 يومًا، يتم خلالها إدخال المساعدات الإنسانية وإجلاء الحالات المرضية الحرجة.

إلا أن النظام وروسيا لم يلتزما بالقرار، وواصلا القصف بالتزامن مع تقدم بري لقوات النظام التي سيطرت على مواقع تابعة لفصائل المعارضة في الغوطة الشرقية.

بدورها، قالت المندوبة الأمريكية في مجلس الأمن، نيكي هيلي، إن قرار مجلس الأمن السابق “فشل”، داعية إلى التحرك الفوري في حال لم يتلزم النظام بوقف إطلاق النار.

وتعليقًا على مسودة القرار الأمريكي قالت هيلي إنه “لا يحتوي على ثغرات تسمح للأسد وإيران والروس التحجج بها”.

مقالات متعلقة

  1. اجتماع دولي في مجلس حقوق الإنسان بشأن الغوطة
  2. الأمين العام للأمم المتحدة يرفع تقريرًا لمجلس الأمن بشأن الغوطة
  3. غوتيريش: حان الوقت لوقف "الجحيم" في الغوطة
  4. مجلس الأمن يجتمع لتقييم الهدنة في الغوطة الشرقية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة