× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

بريطانيا تتخذ إجراءات عقابية بحق روسيا

رئيسة الوزراء البريطانية- تيريزا ماي (إنترنت)

رئيسة الوزراء البريطانية- تيريزا ماي (إنترنت)

ع ع ع

اتخذت بريطانيا عدة إجراءات “عقابية” مع روسيا وأوقفت جميع الاتصالات الثنائية معها على خلفية تسميم العميل الروسي السابق في المملكة المتحدة.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، اليوم الأربعاء 14 آذار، خلال إلقائها كلمة أمام البرلمان البريطاني إنها أمهلت 23 دبلوماسيًا روسيًا أسبوعًا لمغادرة أراضيها، كما أكدت أن شخصيات بريطانية رسمية ستقاطع كأس العالم 2018، بحسب “RT”.

وتابعت ماي أن بريطانيا ستعمل كذلك على تجميد أصول الدولة الروسية في بريطانيا.

وبررت عملية طرد الدبلوماسيين الروس، التي تعتبر الأكبر منذ أكثر من 30 عامًا، بأنهم ضباط غير معلنين في وكالة الاستخبارات الروسية، وهو ما سيؤدي إلى تقويض نشاط الوكالة الروسية لسنوات.

وكانت بريطانيا اتهمت روسيا بمحاولة اغتيال الجاسوس الروسي، سيرغي سكريبل، وابنته على الأراضي البريطانية، بينما نفت موسكو ذلك.

وأكدت ماي أن بريطانيا ستنسق جهودها للمحافظة على النظام العالمي الذي تحاول روسيا تقويضه، على حد قولها.

وستطالب بريطانيا، وفقًا لتصريحات ماي، روسيا بأجوبة واضحة على طلباتها حول قضية العميل الروسي خلال جلسة مجلس الأمن المقرر عقدها اليوم بناء على طلب بريطانيا.

وعبرت كذلك عن أملها باتخاذ إجراءات دولية تجاه روسيا فيه.

ونوهت ماي أن لندن ستعمل على خلفية الهجوم على العميل، على تشديد التفتيش الجمركي وتفتيش الطائرات الخاصة.

وجاء الرد الروسي على تلك الإجراءات على لسان السفير الروسي في لندن، ألكسندر ياكوفينكو، الذي هدد بأن روسيا ستتخذ إجراءات مماثلة ضد لندن، وذلك بعد نفي الكرملين أي علاقة لموسكو بحادث تسميم الجاسوس في بريطانيا.

كما اعتبرت السفارة الروسية في بريطانيا قرارات لندن بطرد الدبلوماسيين الروس عملًا “مرفوضًا وغير مبرر”.

وقالت ماي إنها لا تهتم بقطع الحوار مع موسكو، مشرة في الوقت ذاته إلى ان العلاقات بين البلدين لن تكون على المستوى العادي.

وعثرت بريطانيا، في 4 آذار الجاري، على العميل الروسي وابنته ملقيين على الأرض نتيجة تعرضهما لغاز أعصاب، على خلفية إفشاءه معلومات لبريطانيا عن وجود جواسيس روس على أراضيها.

واعتمدت لندن في اتهاماتها لبريطانيا على “معطيات أولية” أفادت أن المادة الكيماوية المستخدمة في تسميم الجاسوس أنتجت سابقًا في روسيا، بعد أن تم التعرف عليها في المختبر.

وتصاعد الخلاف بين البلدين بعد انقضاء المهلة التي حددتها بريطانيا لتقدم روسيا تفسيرًا بشأن كيفية استخدام الغاز.

غير أن روسيا لم تستجب للطلب البريطاني واشترطت الحصول على عينات من المادة الكيماوية أولًا، تلاه وعود من بريطانيا باتخاذ إجراءات عقابية ضد موسكو.

 

مقالات متعلقة

  1. تريزا ماي.. "تاتشر جديدة" تشن الحرب على روسيا
  2. إجراءات عقابية روسية ضد بريطانيا.. الرد بالمثل
  3. روسيا تهدد بإغلاق وسائل الإعلام البريطانية فيها
  4. روسيا تتهم بريطانيا بالهجوم على العميل الروسي