× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تأجيل المحادثات الأمريكية- التركية حول منبج السورية

وزير الخارجية الأمريكي مولود جاويش أوغلو (الاناضول)

ع ع ع

تأجلت المحادثات الأمريكية- التركية حول مدينة منبج السورية، التي كانت مقررة بين وزيري الخارجية في 19 من الشهر الحالي، بحسب ما صرحت مصادر دبلوماسية لوكالة “الأناضول”.

وقالت المصادر اليوم، الخميس 15 من آذار، إن وزير الخارجية، مولود جاويش أوغلو، أجل زيارته لأمريكا إلى موعد آخر لم يحدد.

وأضافت أن أوغلو كان سيناقش مع المسؤولين الأمريكيين خلال الزيارة الوضع القائم في مدينة منبج شرقي حلب.

وكانت العلاقات بين البلدين شهدت توترًا، خلال الأشهر الماضية، نتيجة عدة مواقف أبرزها دعم واشنطن لقوات كردية في سوريا تعتبرها أنقرة “إرهابية”.

لكن الطرفين اتفقا، في شباط الماضي، على تشكيل آلية مشتركة كحد أقصى لمنتصف الشهر الحالي لحل المشاكل بينهما، وإعادة العلاقات إلى وضعها الطبيعي.

وكان من المقرر إجراء المحادثات، الاثنين المقبل، لكن إقالة وزير الخارجية، ريكس تيلرسون، من قبل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وتعيين مايك بومبيو بدلًا عنه، أسهم في تأجيلها.

واعتبر وزير الخارجية التركي أن تعيين بومبيو قد يؤثر على المشاورات التركية- الأمريكية.

في حين قال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، إنه “لا حاجة لتركيا لتقدير قرارات الرئيس الأمريكي، لأن العلاقات بين البلدين لا تعتمد على شخصيات محددة”.

وتطالب أنقرة مرارًا واشنطن بسحب المقاتلين من مدينة منبج التي تخضع لسيطرة “وحدات حماية الشعب” (الكردية) منذ آب 2016 الماضي.

ومطلع 2017 الماضي سلمت “الوحدات” قوات الأسد قرى تقع على خط التماس مع فصائل “الجيش الحر”، غربي مدينة منبج، وأعلن المجلس العسكري في المدينة حينها أن عملية التسليم جاءت بالاتفاق مع الجانب الروسي.

كما انتشرت فيها قوات روسية وأخرى أمريكية ارتبطت بتهديدات تركية بدخول المدينة منذ العام الماضي.

مقالات متعلقة

  1. في أول اجتماع مع بومبيو.. تركيا: سنتحرك مع أمريكا في منبج
  2. جاويش أوغلو: يجب تنظيف منبج من "وحدات حماية الشعب"
  3. الجيش التركي يستمر بتسيير دورياته في منبج
  4. تركيا تهدد بالتحرك منفردة في منبج

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة