× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تعلن السيطرة على سقبا شرق دمشق

عناصر من قوات الأسد في مزراع الأفتريس في الغوطة الشرقية - 8 آذار 2018 (وسيم عيسى)

عناصر من قوات الأسد في مزراع الأفتريس في الغوطة الشرقية - 8 آذار 2018 (وسيم عيسى)

ع ع ع

أعلنت قوات الأسد سيطرتها على مدينة سقبا وسط الغوطة شرق دمشق بعد مواجهات دارت فيها.

وقال “الإعلام الحربي المركزي” اليوم، الأحد 18 آذار، إن القوات تمكنت من احكام سيطرتها على كامل المدينة وسط الغوطة.

وبحسب الخريطة الميدانية للمنطقة، تقدمت القوات باتجاه المدينة من محوري حمورية ومزارع سقبا-جسرين.

وقالت مصادر عسكرية من الغوطة الشرقية لعنب بلدي، أمس السبت، إن القوات بدأت بالتقدم بالتزامن مع خروج مدنيين من الغوطة باتجاه الممر الذي افتتحته قوات الأسد برعاية روسية في مدينة حمورية، وانسحاب مقاتلي فصيل “فيلق الرحمن” من المنطقة.

وبحسب وسائل إعلام موالية فإن قوات من الجيش دخلت سقبا بعد فرضها على الفصائل تسليم المدينة والحفاظ على وجود الأهالي فيها.

وذكرت الوسائل أن مدينة كفربطنا بانتظار التزام الفصائل بالتسليم قبيل دخول قوات الأسد إليها.

ولم يعلق فصيل “فيلق الرحمن” عن الأحداث الدائرة في القطاع الأوسط الذي يسيطر عليه.
وواصلت القوات عملياتها العسكرية باتجاه مدينة كفربطنا انطلاقًا من المواقع التي سيطرت عليها في بلدة جسرين الواقعة شرق المدينة، ومن أراضي الزور الزراعية في الجنوب الشرقي.

وتشهد الغوطة الشرقية هدوءًا نسبي لأول مرة منذ بداية هجوم قوات الأسد، في 19 شباط الماضي، وسط مفاوضات بين فصيل “فيلق الرحمن” مع وفد من الأمم المتحدة.

وقال المتحدث الرسمي باسم فصيل “فيلق الرحمن”، وائل علوان، اليوم إن أبرز نقاط مباحثات الفصيل مع الأمم المتحدة وقف إطلاق النار وتأمين المساعدات الإنسانية للمدنيين وإخراج الحالات المرضية بضمانات أممية.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تتحرك باتجاه سقبا شرق دمشق
  2. قوات الأسد تبدأ عملية برية في حمورية وسط الغوطة
  3. قوات الأسد تتقدم باتجاه كفربطنا بالتزامن مع نزوح المدنيين
  4. اتفاق بين لجان أهلية وقوات الأسد في سقبا شرق دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة