× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

بوتين يفوز بالانتخابات الرئاسية الروسية في سوريا

فلاديمير بوتين يلتقي الأسد في قاعدة حميميم العسكرية -11 كانون الأول 2017(فيس بوك)

ع ع ع

منح الجنود الروس في سوريا أصواتهم لصالح فلاديمير بوتين، في الانتخابات الرئاسية التي فاز بها الأخير.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم، الاثنين 19 من آذار، عن نائب وزير الدفاع الروسي، نيكولاي بانكوف، قوله إن جميع أفراد الجيش الروسي في سوريا، شاركوا بالانتخابات الرئاسية الروسية، مانحين صوتهم لبوتين.

ووضعت روسيا خلال الأيام الماضية مركزًا للاقتراع في اللاذقية السورية، وقالت إن العملية تجري للمرة الأولى خارج دمشق منذ عام 2011، في حين جرى التصويت أيضًا داخل السفارة الروسية في العاصمة السورية.

واعتبرت موسكو أن وضع صناديق اقتراع في اللاذقية، التي تضم قاعدة حميميم العسكرية، “أمر مهم لوجود عشرات العائلات المنحدرة من أصول روسية، إضافة إلى مواطنين روس يعيشون فيها منذ عشرات السنين”.

وحصل بوتين في الانتخابات الحالية على 76.66% من أصوات الناخبين، وفق معطيات اللجنة المركزية الروسية للانتخابات، بعد فرز 99.84% من بروتوكولات مراكز الاقتراع.

بينما تجاوزت نسبة الإقبال على التصويت 67%، بحسب وسائل إعلام روسية.

وبحسب بانكوف، شارك كل أفراد الجيش الروسي الذين يخدمون في سوريا، بالانتخابات الرئيسية، مشيرًا أنهم جميعًا منحوا أصواتهم لبوتين بنسبة 100%.

ووفقًا لما ذكرته لجنة الانتخابات، صوت لبوتين 56 مليونًا و206 آلاف و514 ناخبًا.

وتنافس ثمانية مرشحين على منصب رئاسة روسيا، بينهم بوتين، الذي تولى رئاسة البلاد لولاية رابعة.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية، أن نتائج فرز أصوات 2954 عسكريًا من العاملين في سوريا، أظهرت تصويتهم لبوتين، رافضًا تحديد إجمالي عدد الأصوات جميع العسكريين “لضرورات أمنية”.

وأشارت إلى أن قائد عمليات القوات الروسية في سوريا، الفريق أول ألكسندر جورافليوف، أدلى بصوته داخل السفارة الروسية في دمشق.

وقدرت الوزارة نسبة الإقبال على التصويت بين العسكريين وأفراد أسرهم، والموظفين المدنيين الروس في سوريا، بلغت نحو 99.2%.

وأبقت روسيا على جنودها وانتشارها العسكري في سوريا، ضمن قادتي حميميم وطرطوس، وتشارك في العمليات إلى جانب قوات الأسد على جبهات مختلفة.

وقتل العشرات من الجنود منذ بدء التدخل الروسي في 30 من أيلول 2015، آخرهم 33 ضابطًا وعسكريًا، إثر تحطم طائرة داخل حميميم بسبب عطل فني، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع، مطلع آذار الحالي.

مقالات متعلقة

  1. مرشح الرئاسة الروسية: سنسحب قواتنا من سوريا
  2. صناديق اقتراع على الانتخابات الرئاسية الروسية في اللاذقية
  3. الطائرات الروسية تستعد للانسحاب من قاعدة حميميم
  4. هل عزى الأسد بوتين بقتلى الطائرة الروسية فوق اللاذقية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة