× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الخارجية السورية تشتكي “الاحتلال التركي” إلى الأمم المتحدة

مبنى وزارة الخارجية السورية في دمشق (انترنت)

مبنى وزارة الخارجية السورية في دمشق (انترنت)

ع ع ع

أرسلت وزارة الخارجية السورية رسالتين إلى الأمم المتحدة اشتكت فيهما “الاحتلال التركي” لمدينة عفرين شمالي سوريا.

وطالبت الوزارة في رسالتين، وجهتهما الاثنين 19 من آذار إلى الأمين العام للأمم المتحدة، بالضغط على النظام التركي للانسحاب من الأراضي السورية، بوصفه “عدوانًا”.

ولم يصدر أي تعليق أو رد من الأمم المتحدة، حتى الآن، على رسالتي الخارجية السورية.

وكانت أنقرة أعلنت، الأحد الماضي، السيطرة على مركز مدينة عفرين بعد أقل من شهرين على حملة عسكرية، قادتها تركيا إلى جانب “الجيش الحر”، ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية).

واعتبرت الخارجية السورية أن السيطرة التركية “عمل غير مشروع ويتناقض مع مبادئ ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي”، منددة بمقتل مدنيين في المدينة ونزوح الآلاف.

إلا أن نائب رئيس الوزراء التركي، هاكان جاويش أوغلو، قال أمس إن القوات التركية لن تبقى في عفرين، وستسلم المدينة بالكامل لأصحابها الحقيقيين، على حد تعبيره.

في حين قال الرئيس التركي إن تركيا لم تقدم على أي خطوة في عفرين من شأنها أن تلحق أقل أذى بالمدنيين، لأنها لم تتجه إلى هناك للاحتلال، وإنما للقضاء على “المجموعات الإرهابية فحسب”.

ونزح آلاف المدنيين خلال الأيام الماضية نحو مناطق النظام، وتوجه آخرون إلى نقاط سيطرة “الجيش الحر”، وبحسب أرقام الأمم المتحدة فإن عدد النازحين وصل إلى 48 ألفًا.

مقالات متعلقة

  1. مساعدات عفرين تشعل خلافًا بين الصليب والهلال الأحمر
  2. مجلس الأمن ينهي جلسته حول عفرين دون إدانة أو إعلان
  3. "الصليب الأحمر" يشكك بوصول المساعدات إلى عفرين
  4. أردوغان يهاتف بوتين وماكرون وينتظر ترامب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة