× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“قسد” تحشد بقيادة أمريكية جنوبي دير الزور

تمركز القوات الأمريكية في قرية الغنامة بمدينة الدرباسية على الحدود السورية التركية - 1 أيار 2017 - (عنب بلدي)

تمركز القوات الأمريكية في قرية الغنامة بمدينة الدرباسية على الحدود السورية التركية - 1 أيار 2017 - (عنب بلدي)

ع ع ع

تشهد جبهات محافظة دير الزور تحركات عسكرية لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) بقيادة أمريكية، وسط الحديث عن مواجهة تقبل عليها المنطقة ضد قوات الأسد في الأيام المقبلة.

وذكرت حملة “عاصفة الجزيرة” عبر معرفاتها الرسمية اليوم، الثلاثاء 20 من آذار، أن أرتالًا عسكرية ضخمة لـ”قسد” والجيش الأمريكي اتجهت إلى الريف الجنوبي لدير الزور، ورافقها تحليق مكثف لطيران التحالف في المنطقة، وذلك بهدف حماية المنطقة من هجمات قوات الأسد والميليشيات المساندة لها.

وأوضحت الحملة نقلًا عن شهود عيان أن الجيش الأمريكي استقدم حاليًا أسلحة متطورة جديدة إلى المنطقة “لم يشاهدوها من قبل”.

وأكدت صفحات موالية للنظام السوري حشود “قسد”، وقالت إن القوات الأمريكية استقدمت جسورًا عسكرية إلى منطقة حقل “كونيكو” بريف دير الزور، فيما يبدو تجهيزًا لعمل عسكري في المنطقة.

وتصاعدت حدة التصريحات الروسية- الأمريكية حول سوريا في الأيام الماضية، وذلك بعد الضربات الجوية للتحالف الدولي على مواقع قوات الأسد والقوات الروسية شرقي ديرالزور.

وتشهد منطقة دير الزور ومحيطها صراعًا أمريكيًا روسيًا، وزادت خلال الأيام الماضية تصريحات موسكو الرسمية، التي اتهمت واشنطن بالتجهيز لضرب النظام واستهداف قواته بأسلحة ثقيلة وطائرات وصواريخ “كروز”.

وبحسب ما قالت مصادر إعلامية من دير الزور لعنب بلدي تركزت حشود “قسد” والجيش الأمريكي في بلدتي الطابية وخشام في ريف دير الزور الشرقي.

وأشارت إلى أن التعزيزات العسكرية لم تقتصر على القوات الكردية فقط، بل استقدمت قوات الأسد في اليومين الماضيين تعزيزات إلى بادية البوكمال.

وتبادلت أمريكا وروسيا الاتهامات في الأيام الماضية حول استقدام الحشود إلى ريف دير الزور، وسط الحديث عن معركة تقبل عليها المنطقة الشرقية بقيادة أمريكية.

وتتزامن الحشود الحالية في محيط دير الزور مع تحركات أمريكية في منطقة التنف الواقعة على الحدود السورية- الأدرنية.

وقالت مصادر عسكرية لعنب بلدي، 18 من آذار الحالي، إن منطقة الـ “55 كيلومترًا” في البادية، التي تنتشر فيها فصائل “الجيش الحر” ويدعمها التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، تشهد تحركات عسكرية.

وتوقعت المصادر أن تتحرك الفصائل المدعومة أمريكيًا، لبدء عمل عسكري واسع بهدف السيطرة على مساحات  تصل إلى حدود محافظة دير الزور.

وقال قائد “جيش مغاوير الثورة”، مهند الطلاع، في حديثه لعنب بلدي إن معلوماتنا تتحدث فقط عن العمل في المنطقة، لكنه أشار إلى أنه “لا يمكن التحدث بشكل استباقي قبل التحرك”.

وتشمل البادية مناطق واسعة تمتد من شرق السويداء وريف دمشق الجنوبي وريف حمص وحماة، وصولًا إلى المنطقة الشرقية (دير الزور).

خريطة تظهر توزع السيطرة في محافظة دير الزور - 18 آذار 2018 (Livemap)

خريطة تظهر توزع السيطرة في محافظة دير الزور – 18 آذار 2018 (Livemap)

مقالات متعلقة

  1. "قسد" تعلن حقول النفط في دير الزور منطقة عسكرية
  2. "قسد" تتوغل على ضفاف الفرات غرب دير الزور
  3. قوات الأسد تسيطر على مناطق من "قسد" شرق الفرات
  4. محاور الأسد غرب دير الزور تلتقي في "اللواء 137"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة