× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قصف يوقع مجزرة في مخيم للنازحين جنوبي إدلب

عناصر من الدفاع المدني في مخيم حاس جنوبي إدلب - 20 آذار 2018 (الدفاع المدني في إدلب)

عناصر من الدفاع المدني في مخيم حاس جنوبي إدلب - 20 آذار 2018 (الدفاع المدني في إدلب)

ع ع ع

قتل مدنيون وأصيب العشرات إثر قصف روسي استهدف مخيمًا على أطراف بلدة حاس، في ريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل عنب بلدي في ريف إدلب اليوم، الثلاثاء 20 آذار، إن الغارات الروسية طالت الخيام في تجمع للنازحين شمالي بلدة حاس، ما خلف أكثر من عشرة ضحايا وعشرات الإصابات، كحصيلة أولية.

وبث ناشطون تسجيلات مصورة تظهر الدمار الذي استهدف المنطقة.

وتتعرض مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي، إلى جانب ريفي حماة الشمالي والغربي، لقصف مكثف خلال الأيام الماضية.

بدوره قال مراسل عنب بلدي في ريف حماة إن الطيران المروحي والحربي استهدف أطراف مدن وبلدات زيزون والزيارة والعنكاوي، إلى جانب السرمانية والحويز والحواش، وأغلب قرى سهل الغاب الشمالية.

وطال القصف مناطق ريف إدلب الجنوبي وجبل الزاوية، وفق المراسل.

وبحسب الدفاع المدني في إدلب، فإن الطائرات الحربية قصفت المخيم، مقدرًا الحصيلة الأولية بخمسة ضحايا وعشرة جرحى، إضافة إلى أضرار مادية “كبيرة” لحقت بالخيم والممتلكات.

ولفت إلى أن فرقه “عملت على إخماد الحرائق الناتجة عن الغارات”.

وقتل العشرات من المدنيين خلال القصف المكثف في الأيام الماضية، كما خرجت مراكز حيوية عن الخدمة منها مستشفيات ونقاط طبية ومراكز للدفاع المدني.

وأقرت روسيا في شباط الماضي، أنها كثفت من القصف ردًا على إسقاط طائرة لها على يد فصائل المعارضة، متذرعة بأنها تستهدف “إرهابي النصرة” في المنطقة.

ويستمر القصف على معظم مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي، وسط تخوف من مجازر قد تطال عشرات المدنيين والنازحين في المنطقة.


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة