× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

محكمة إسرائيلية تصدر حكمها بحق الفلسطينية عهد التميمي

عهد التميمي إلى يسار الصورة، خلال مثولها أمام محكمة عسكرية لدولة الاحتلال في الضفة الغربية - 25 كانون الأول 2017 (AFP)

عهد التميمي إلى يسار الصورة، خلال مثولها أمام محكمة عسكرية لدولة الاحتلال في الضفة الغربية - 25 كانون الأول 2017 (AFP)

ع ع ع

أصدرت المحكمة العسكرية الإسرائيلية حكمًا بسجن الأسيرة الفلسطينية عهد التميمي، مدة ثمانية أشهر، ودفع غرامة مالية قدرها 1430 دولارًا.

وقالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” إن عهد قبلت، الأربعاء 21 من آذار، عقوبة السجن مدة ثمانية أشهر، لقاء الإقرار بذنبها، على أن يشمل الحكم الفترة الماضية التي قضتها عهد في السجن.

وكانت عهد (17 عامًا) أوقفت في كانون الأول 2017 بعد انتشار مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، ظهرت فيه وهي تصفع جنديًا من جيش الاحتلال، وتطرد آخرين من أمام منزلها في بلدة النبي صالح وسط الضفة الغربية.

ووجهت المحكمة العسكرية الإسرائيلية 12 تهمة لعهد، أقرت الأسيرة بارتكاب أربع منها، وفق الاتفاق، ومن بين هذه التهم الاعتداء على قوات الأمن والتحريض على العنف.

وحصدت قضية اعتقال عهد التميمي اهتمامًا شعبيًا واسعًا، فيما طالبت منظمات حقوقية بالإفراج عنها مرارًا باعتبارها لم تبلغ السن القانونية بعد.

وحازت عهد على جائزة “حنظله للشجاعة” عام 2012، من قبل بلدية “باشاك شهير” في اسطنبول، لتحديها قوات الاحتلال الإسرائيلية، كما كرّمها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

ولعائلة الطفلة تاريخ في مقاومة الاحتلال، إذ اعتقل والدها المعروف بـ “أبو وعد” تسع مرات منذ عام 1988 غالبيتها بتهمة تنظيم المظاهرات في بلدتهم.

كما وُضعت والدتها تحت الإقامة الجبرية لمدة طويلة بسبب نشاطاتها السلمية، وتعرض إخوتها لاعتقالات متكررة.

مقالات متعلقة

  1. عهد التميمي ووالدتها خارج السجون الإسرائيلية
  2. عهد التميمي تستعد لمغادرة السجون الإسرائيلية
  3. إسرائيل ترفض الإفراج عن الطفل فوزي الجنيدي بكفالة
  4. بسبب فيديو.. اعتقال طفلة فلسطينية في الضفة الغربية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة