× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

قذائف صاروخية تستهدف وسط دمشق

حرائق بسبب قصف استهدف شارع الثورة وسط دمشق - 22 آذار 2018 (ناشطون)

حرائق بسبب قصف استهدف شارع الثورة وسط دمشق - 22 آذار 2018 (ناشطون)

ع ع ع

استهدفت أحياء وسط العاصمة دمشق بقذائف صاروخية هي الأولى من نوعها، مسببة إصابات.

ونشرت شبكات إخبارية محلية منها “يوميات قذيفة هاون” اليوم، الخميس 22 من آذار، صورًا لاشتعال حرائق في مبان وسيارات بشكل واسع مقارنة بالقصف المتكرر الذي تتعرض له العاصمة.

وأوضحت أن قذائف سقطت في كل من المجتهد، ساحة المرجة، ساحة الشهبندر، أبو رمانة، شارع الثورة، وشارع خالد بن الوليد.

ولم يصدر أي تصريح رسمي بعد عن عدد الإصابات، واكتفت شبكات محلية بتوثيق إصابات وأضرار مادية.

وتعتبر المناطق التي استهدفت من المناطق الحيوية وسط العاصمة، دمشق، والمكتظة بالمارة، إضافة لوجود مؤسسات حكومية فيها.

وأفاد شهود عيان أن القذائف التي استهدفت شارع المجتهد أصابت مبنى خلف جامع “الحيواطية”.

وقالت وسائل إعلام رسمية إن مصدر هذه القذائف هو الغوطة الشرقية.

بينما ذكر سكان من المنطقة لعنب بلدي أن طائرتين كانتا تحلقان فوق المكان قبل استهدافه، في إشارة إلى أنهما مصدر القصف.

وتساءل مواطنون عن رواية أن مصدر القذائف مدينة حرستا، بينما يتم إفراغ حرستا حاليًا، وتطبق بنود الاتفاق بين المعارضة والنظام.

وكان حي “كشكول” في الدويلعة تعرض، الثلاثاء الماضي، لقصف تسبب بمقتل أكثر من 40 مدنيًا بينهم أطفال في سوق شعبي، قالت الرواية الرسمية إنه ناجم عن قذائف صاروخية مصدرها الغوطة الشرقية.

وشنت قوات الأسد حملة ضد الغوطة الشرقية، منذ 20 من شباط الماضي، وسيطرت على عدة مناطق فيها، كما دمرت مصانع لقذائف الهاون، بينما ينزح المدنيون الذين كانوا محاصرين باتجاه مراكز إيواء في أطراف دمشق.

مقالات متعلقة

  1. التلفزيون الرسمي: ضحايا وجرحى جراء سقوط قذائف على دمشق
  2. ضحايا جراء سقوط قذائف على العاصمة دمشق
  3. مجددًا.. قذائف هاون تستهدف دمشق والمدنيون ضحيّتها
  4. صاروخ أم تفجير.. ما حصل في ساحة الميسات بدمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة