fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قذائف دمشق نفسها استخدمت في دوما (صور)

اثار قذائف صاروخية على دمشق- 22 آذار 2018 (سانا)

ع ع ع

شهدت مدينة دوما في الغوطة الشرقية، الليلة الماضية، قصفًا بقنابل حارقة من قبل طيران يعتقد أنه روسي، ما أدى إلى وقوع ضحايا.

وقالت “تنسيقية دوما” عبر “فيس بوك”، إن الطيران استهدف الأحياء السكنية في المدينة بـ 30 غارة، محملة بمادة الفوسفور الحارق وقنابل عنقودية، من منتصف الليل وحتى صباح اليوم، الخميس 23 من آذار، ما أدى إلى مقتل عشرة أشخاص.

ونشر ناشطون صورًا لآثار القصف على دوما، وتظهر قذائف مشتعلة تصدر دخانًا كثيفًا أبيض اللون.

آثار القصف الذي استهدف مدينة دوما بريف دمشق - 22 آذار 2013 (ناشطون)

آثار القصف الذي استهدف مدينة دوما بريف دمشق – 22 آذار 2013 (ناشطون)

آثار القصف الذي استهدف مدينة دوما بريف دمشق - 22 آذار 2013 (تنسيقية دوما)

آثار القصف الذي استهدف مدينة دوما بريف دمشق – 22 آذار 2013 (تنسيقية دوما)

آثار القصف الذي استهدف مدينة دوما بريف دمشق - 22 آذار 2013 (ناشطون)

آثار القصف الذي استهدف مدينة دوما بريف دمشق – 22 آذار 2013 (ناشطون)

 

صور القذائف في دوما وآثارها تشبه القذائف التي سقطت على مناطق مختلفة وسط العاصمة دمشق، أمس.

واستهدفت قذائف أحياء المجتهد، ساحة المرجة، ساحة الشهبندر، أبو رمانة، شارع الثورة، وشارع خالد بن الوليد.

ونشرت وسائل الإعلام المحلية صورًا تظهر اشتعال حرائق في مبان وسيارات، وأدت القذائف إلى مقتل أربعة أشخاص وجرح 14 آخرين.

آثار القصف الذي استهدف مدينة دمشق - 22 آذار 2013 (سانا)

آثار القصف الذي استهدف مدينة دمشق – 22 آذار 2013 (سانا)

آثار القصف الذي استهدف مدينة دمشق - 22 آذار 2013 (سانا)

آثار القصف الذي استهدف مدينة دمشق – 22 آذار 2013 (سانا)

 

آثار القصف الذي استهدف مدينة دمشق - 22 آذار 2013 (سانا)

آثار القصف الذي استهدف مدينة دمشق – 22 آذار 2013 (سانا)

آثار القصف الذي استهدف مدينة دمشق - 22 آذار 2013 (سانا)

آثار القصف الذي استهدف مدينة دمشق – 22 آذار 2013 (سانا)

آثار القصف الذي استهدف مدينة دمشق - 22 آذار 2013 (سانا)

آثار القصف الذي استهدف مدينة دمشق – 22 آذار 2013 (سانا)

 

واتهم النظام السوري فصائل المعارضة في الغوطة بالوقوف وراء القصف، في وقت تشهد فيه المنطقة إخلاء المقاتلين والرافضين للتسوية، في وقت تستمر حملة قوات الأسد تجاه المناطق التي لا تزال خارج سيطرتها.

لكن مواطنين أكدوا لعنب بلدي أن القذائف سقطت من طائرة كانت تقصف الغوطة.

ومن خلال مطابقة آثار القذائف في كل من دمشق والغوطة، يتبين وجود دخان أبيض كثيف من عدة قنابل متفرقة، تشبه القنابل العنقودية، ولا تشابه آثار قذائف الهاون بحسب الرواية الرسمية.

وكانت أحياء العاصمة شهدت سقوط قذائف هاون وقذائف صاروخية أخرى، بشكل يومي، تزامنًا مع الهجمة العسكرية التي يشنها النظام بمساندة الطيران الروسي على مدن الغوطة، منذ 18 من شباط الماضي.

ويتهم إعلام النظام فصائل المعارضة المسلحة في الغوطة الشرقية، بالوقوف وراء الاعتداءات التي تتعرض لها العاصمة، في حين لا تتبناها الفصائل.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة