× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“جند الأقصى” يقتل أربعة من “فيلق الشام” بريف اللاذقية

مقاتلون من "فيلق الشام"في ريف حلب الشمالي - 8 كانون الثاني 2016 (تويتر)

ع ع ع

قتل أربعة عناصر من “فيلق الشام”، خلال هجوم شنه منتمون لـ “جند الأقصى” على مقر الفصيل في ريف اللاذقية.

وقالت مصادر إعلامية متطابقة من إدلب لعنب بلدي اليوم، الجمعة 23 آذار، إن عناصر يتبعون لـ “الجند” هاجموا مقر الفيلق في بلدة الغسانية غربي جسر الشغور.

وتواصلت عنب بلدي مع “فيلق الشام” للوقوف على تفاصيل الحادثة، إلا أنها لم تلق ردًا.

ويعرف “الفيلق” بالتكتم عن قياداته العسكرية وتحركاته، وينتشر في عدة محافظات أبرزها حلب وإدلب وحماة، منذ إعلان تشكيله في آذار 2014 من قبل 19 فصيلًا إسلاميًا.

انتشر “جند الأقصى” في ريف حماة الشمالي ومحافظة إدلب، سابقًا، واتخذ من مدينة سرمين وبلدة النيرب المجاورة مقرًا رئيسيًا له، إلى جانب انتشاره في مدن وبلدات الريف الجنوبي وجبل الزاوية.

وأضافت المصادر أن أحد المهاجمين قتل، بينما استحوذ الجند على آليات وأسلحة من مقر الفيلق”.

وبحسب مصدر عسكري، طلب عدم ذكر اسمه، يحاول “جند الأقصى” التوسع من جديد بعد إنهائه العام الماضي، محاولًا شن هجمات على الفصائل في المنطقة الغربية التي تنتشر خلاياه فيها.

واعتبر المصدر أن “الفصيل الجهادي يستغل الاقتتال بين (هيئة تحرير الشام) و(جبهة تحرير سوريا)”.

وتأسس “جند الأقصى” على يد محمد يوسف العثامنة (أبو عبد العزيز القطري)، أحد قياديي “القاعدة” سابقًا، مطلع عام 2014.

ويتهم الفصيل بتنفيذ عمليات تصفية ضد مقاتلين وقادة في فصائل المعارضة، كما توجه إليه أصابع الاتهام في تبعيته أو ميوله لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

مقالات متعلقة

  1. مقاتلو "جند الأقصى" يقتلون 11 عنصرًا من "أحرار الشام"
  2. بعد "الاتفاق".. "جند الأقصى" يهاجم مقراتٍ لـ"الأحرار" في إدلب
  3. "مفخخة" سراقب تؤجج الخلاف.. اتهامات لـ "جند الأقصى" وانتقادات لـ "فتح الشام"
  4. "مقرّ تصنيع الأسلحة" يشعل المواجهة بين "الهيئة" و"الأحرار"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة