× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تركيا ترسل تعزيزات إلى محيط عفرين بعد السيطرة عليها

عناصر من الجيش التركي وسط مدينة عفرين - 18 آذار 2018 (عمر حاج قدور - AFP)

عناصر من الجيش التركي وسط مدينة عفرين - 18 آذار 2018 (عمر حاج قدور - AFP)

ع ع ع

أرسلت تركيا تعزيزات عسكرية جديدة إلى قواتها الموجودة على الحدود السورية- التركية، عقب إعلان السيطرة الكاملة على منطقة عفرين من يد “وحدات حماية الشعب” (الكردية).

وذكرت وكالة “الأناضول” اليوم، الاثنين 24 من آذار، أن تعزيزات عسكرية جديدة في طريقها إلى ولاية أديمان جنوبي تركيا قرب الحدود السورية.

وأشارت الوكالة إلى أن القافلة العسكرية تتكون من 25 شاحنة محملة بالدبابات، انطلقت من ولاية أرضروم شرقي تركيا.

وتأتي التعزيزات الحالية بعد ساعات من تحديد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مدينة تل رفعت في ريف حلب الشمالي، هدفًا للعمليات العسكرية المقبلة.

وقال أردوغان، أمس الأحد، إن الجيشين التركي و”الحر” سيحققان أهداف العملية (غصن الزيتون)، من خلال السيطرة على مدينة تل رفعت “خلال وقت قصير”.

واستقدم الجيش التركي منذ بدء عملية “غصن الزيتون” في عفرين، 20 من كانون الثاني، تعزيزات عسكرية ضخمة، بينها مدفعية ثقيلة ودبابات متطورة، فضلًا عن مئات الفرق العسكرية.

وسيطرت فصائل “الجيش الحر” والجيش التركي على كامل منطقة عفرين، بعد نحو شهرين على بدء العملية العسكرية.

وأعلن الجيش التركي، أول أمس السبت، السيطرة على المنطقة، في بيان رسمي.

وأطلقت تركيا عملية عسكرية ضد “الوحدات”، في 20 من كانون الثاني الماضي، ووصفتها الأخيرة بأنها “عدوان واحتلال”.

وتابع أردوغان في خطابه أمس “أشقاؤنا يبعثون برسائل يطالبون فيها تركيا بإحلال الأمن والاطمئنان والاستقرار، بدءًا من تل رفعت ومنبج وتل أبيض ورأس العين وكل المناطق هناك”، مردفًا “إن شاء الله لن نقف متكوفي اليدين تجاه نداءاتهم وسنلبي طلبهم”.

وأكد أنه في حال عدم إخراج “الوحدات” من منبج، فإن تركيا ستضطر لتحقيق ذلك بالتعاون مع سكان المنطقة.

مقالات متعلقة

  1. أنقرة ترسل تعزيزات عسكرية إلى الحدود السورية
  2. تعزيزات تركية جديدة إلى الحدود مع سوريا
  3. تركيا تستقدم تعزيزات عسكرية إلى الحدود مع سوريا
  4. لليوم الرابع.. تعزيزات تركية إلى الحدود السورية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة