× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ضحايا جراء انفجار مبنى ملغم في عفرين

انهيار مبنى ملغم في حي الأشرفية في مدينة عفرين - 26 آذار 2018 (فيس بوك)

انهيار مبنى ملغم في حي الأشرفية في مدينة عفرين - 26 آذار 2018 (فيس بوك)

ع ع ع

انفجر مبنى ملغم في مدينة عفرين، ما أدى إلى مقتل امرأة وبقاء آخرين تحت الأنقاض تحاول الفرق الإسعافية إخراجهم.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب اليوم، الاثنين 26 من آذار، أن المبنى مؤلف من خمسة طوابق ويقع في حي الأشرفية، وانهار بشكل كامل، ما أدى لمقتل امرأة وإخراج طفلة على قيد الحياة.

بينما بقي أربعة أشخاص تحت الأنقاض لم يعرف مصيرهم، وتعمل الفرق الطبية على إخراجهم.

وأوضح المراسل نقلًا عن مصادر عسكرية أن البناء لغمته “الوحدات” قبل الانسحاب من المدينة.

وسيطرت فصائل “الجيش الحر” المدعومة من تركيا، 18 من آذار الحالي، على كامل مدينة عفرين، بعد توغلها داخل مركز المدينة وتقدمها على حساب “الوحدات”.

ونزح آلاف المدنيين خلال الأيام الماضية نحو مناطق النظام، وتوجه آخرون إلى نقاط سيطرة “الجيش الحر”، وبحسب أرقام الأمم المتحدة فإن عدد النازحين وصل إلى 48 ألفًا.

وفي حديث سابق مع قائد “فرقة الحمزة” المنضوية في “الجيش الوطني”، سيف أبو بكر، قال إن “الوحدات” زرعت ألغامًا في الأبنية الأولى التي يقطنها المدنيون في عفرين، لمنع تقدم الفصائل.

وأوضح لعنب بلدي أن الألغام محرمة دوليًا، وتم نشرها على مداخل الأبنية وفي المناطق العامة، مشيرًا “سنجهز تقريرًا ونرفعه لمنظمة القانون الدولي الإنساني عن الممارسات التي اتبعتها الوحدات في المدينة”.

ونشرت وسائل إعلام تركية في الأيام الماضية تسجيلات مصورة لعناصر من الجيش التركي يمشطون مدينة عفرين من الألغام التي زرعتها “الوحدات”.

وبحسب مراسل عنب بلدي أغلق الجيشان التركي “والحر” مداخل عفرين بالكامل بعد السيطرة عليها، ريثما يتم الانتهاء من انتزاع الألغام وإزالة عمليات التفخيخ.

مقالات متعلقة

  1. "الجيش الحر" يسيطر على كامل مدينة عفرين
  2. حاجز لقوات الأسد و"PYD" يقتل شابًا عائدًا إلى عفرين
  3. "الوحدات" تتبنى مقتل القيادي زغلول وتتوعد القادمين إلى عفرين
  4. عفرين تشعل الخلاف بين السليمانية وأربيل في العراق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة