× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

جهاد عبده وزوجته يعلقان الإضراب عن الطعام “لاستحالة المهمة”

الممثل السوري جهاد عبده وزوجته يعلنان الإضراب عن الطعام - 15 آذار 2018 (فيس بوك)

الممثل السوري جهاد عبده وزوجته يعلنان الإضراب عن الطعام - 15 آذار 2018 (فيس بوك)

ع ع ع

أعلن الممثل السوري، جهاد عبده، وزوجته فاديا عفش، تعليق الإضراب عن الطعام لصعوبة تحقيق مطلبهما بإيقاف القتل في سوريا.

ونشر عبده مقطع فيديو، عبر صفحته الشخصية في “فيس بوك”، فجر الاثنين 26 من آذار، أكد فيه أنه لن يستسلم وسيواصل دعواته لإيقاف العنف في سوريا، لحين تحقيق ذلك.

وكان عبده وزوجته أعلنا، في 15 من آذار الحالي والذي صادف الذكرى السابعة للثورة السورية، الإضراب عن الطعام كتعبير سلمي عن الوقوف إلى جانب ضحايا الحرب في سوريا.

وطلب من متابعيه على مواقع التواصل الاجتماعي المشاركة في الإضراب عن الطعام ولو ليوم واحد، كتعبير عن الوقوف مع المدنيين الذين يقتلون ويشردون ويهجرون، على حد تعبيره.

وتعتبر هذه الخطوة فريدة من نوعها من قبل المشاهير السوريين المناصرين للثورة السورية، ورغم ضعف التجاوب معها لاقت تشجعيًا من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين أشادوا بها معتبرين أن “شرف المحاولة يكفي”.

ويعتبر الممثل السوري جهاد عبده من أبرز الممثلين السوريين المعارضين للنظام السوري، وهاجر إلى الولايات المتحدة عام 2011، ليحصل على عضوية في نقابة الفنانين الأمريكيين.

وشارك عبده في أفلام عالمية إلى جانب كبار نجوم هوليوود، ومنهم نيكول كيدمان وتوم هانكس الذي شاركه بطولة فيلم “Jihad in Hollywood”، (جهاد في هوليوود)، وهو فيلم يختصر قصة الفنان السوري، بعد أن ترك سوريا بسبب معارضته للنظام، متحدثًا عن حياته الجديدة في الولايات المتحدة الأمريكية.



مقالات متعلقة

  1. في ذكرى الثورة.. جهاد عبده وزوجته يضربان عن الطعام (فيديو)
  2. حزب كردي ينظم إضرابًا عن الطعام احتجاجًا على ممارسات "الإدارة الذاتية"
  3. جهاد عبده بدور سياسي إيراني في "هوليوود"
  4. عامودا تشهد حالات عنف شديدة وردود شعبية سلمية لوقف الاعتداءات

الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة