× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“تحرير الشام” تعلن عن “نظام شرعي” في إدلب

عنصر من "سواعد الخير" وسط مدينة إدلب - 2018 (وكالة إباء)

عنصر من "سواعد الخير" وسط مدينة إدلب - 2018 (وكالة إباء)

ع ع ع

بدأت مجموعة تعرف باسم “سواعد الخير”، تتبع لـ “هيئة تحرير الشام”، العمل على مشروع “إدلب الخير” ويضمن إلزام المواطنين بـ “نظام شرعي”.

وحصلت عنب بلدي على بيان نشرته المجموعة، تزامنًا مع ذكرى سيطرة المعارضة على إدلب، الأربعاء 28 من آذار، وتحدث عن “وضع نظام وقانون شرعي يلزم الناس به”.

وتشهد محافظة إدلب اقتتالًا بين “تحرير الشام”، التي تسيطر على مدينة إدلب ومعظم قرى وبلدات المحافظة، و”جبهة تحرير سوريا” (تشكلت من اندماج حركتي أحرار الشام ونور الدين الزنكي)، منذ 20 من شباط الماضي.

وأكد أحد العاملين في المجموعة لعنب بلدي مضمون البيان وصحته.

وتكررت الاعتقالات على يد “سواعد الخير” في إدلب، خلال الأيام القليلة الماضية، بعد انخفاض نشاط المنظمات، إثر توسع “الهيئة” نهاية العام الماضي في المدينة.

واعتبرت المجموعة في بداية بيانها أن “المدينة تحررت لتحكم بشرع الله ويقام مجتمع إسلامي، يظهر فيه المعروف ويختفي المنكر”.

وأضافت أن “هذا المفهوم غاب عن مجتمعاتنا بسبب الاستعمار، ثم الأنظمة الطاغوتية التي حاربت الدين وشرع الله واستبدلته بالقوانين الوضعية”.

وعزت “سواعد الخير” إطلاق المشروع “إلى ما وصفته بـ “الحفاظ على تضحيات المجاهدين وحرصًا على مصلحة العباد”، موضحة أنه يتضمن “نظامًا وقانونًا تسخر كل الإمكانيات لتحقيقه بالتعاون مع كل صاحب هم يعلم أهمية الخطة لتحقيق النصر”.

ودعا بيان المجموعة “المجاهدين والعلماء والدعاة وحكومة الإنقاذ، وجميع المؤسسات في كافة الأصعدة لدعم المشروع وإنجاحه”.

وتكررت الانتهاكات على يد المجموعة، كان آخرها الثلاثاء 20 من آذار الحالي، حين حاول عناصر تابعون لها اقتحام ثانوية “العروبة” للإناث، إلا أن بعض شباب المدينة منعوهم من ذلك.

وأوقفت في العاشر من شباط الماضي، حافلة تتبع لمنظمة “بنفسج”، تعمل بموجب مشروع النقل الداخلي في مدينة إدلب، واعتقلت سائقي بعض الحافلات بتهمة “الاختلاط” ثم أطلقت سراحهم.

كما طالت الاعتقالات طلابًا وطالبات من معهد “DTC”، وآخرين من مناطق أخرى في إدلب، وفق مصادر عنب بلدي.

واعتقلت مطلع آذار الحالي، متطوعين من فريق “ملهم التطوعي”، ثم أطلقت سراح أحدهما واحتفظت بالثاني بحجة “تورطه في أعمال أمنية”.

ويشتكي أهالي المدينة من جولات متكررة للمجموعة على المدارس، وتدخل في شؤون الطلاب والمدرسين، بحجة “أفعال غير شرعية”.

بيان "سواعد الخير" - 28 آذار 2018 (فيس بوك)

بيان “سواعد الخير” – 28 آذار 2018 (فيس بوك)

مقالات متعلقة

  1. "تحرير سوريا" تأسر قيادات من "تحرير الشام" بريف إدلب
  2. مقتل عناصر من "هيئة تحرير الشام" بغارة جوية شمال إدلب
  3. ماهي الفصائل التي قضت عليها "تحرير الشام"
  4. مظاهرة ضد "تحرير الشام" في الرستن

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة