× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

دورة لإعداد المدربين في مدينة القامشلي

من دورة إعداد المدربين في القامشلي- 30 آذار 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

عنب بلدي – القامشلي

يستفيد الشاب معمر الخضر الموظف في منظمة “بيل” بمدينة القامشلي، من الدورات التدريبية التي احتضنها مقرها، بإشراف منظمة “البرمجة اللغوية العصبية للتدريب والاستشارات”، التي تستهدف العاملين في مؤسسات وجمعيات المنطقة.

ويقول معمر، الذي سجل في دورة “إعداد المدربين TOT”، في حديثه لعنب بلدي، إنه كان من بين 27 مشاركًا حضروا تدريبات بدأت الثلاثاء 27 من آذار، وتستمر على مدار أسبوع كامل، مشيرًا إلى أنها تساعده في تجنب بعض الأخطاء التي كان يقع بها سابقًا وفي مجال التوظيف.

أشرف المدرب عبد الرحيم مقصود من كردستان العراق على الدورة، التي تتطرق إلى كيفية تحضير الحقيبة التدريبية وتنمية مهارات الإلقاء والتدريب، إلى جانب نشاطات للتعريف بلغة الجسد وإدارة الجلسات والوقت.

ويشرح مقصود، الذي يشغل منصب الرئيس العام لمنظمة “البرمجة اللغوية العصبية”، حول مضمون الدورات، لافتًا إلى أنها تتضمن دورات تنمية بشرية وتدريب مدربين والعلاج بالطاقة، إضافة إلى فن الإلقاء والتأثير في الجمهور، والتعريف بصفات المدرب الناجح وطريقة إيصال المعلومة بشكل صحيح.

يتحدث المدرب عن تفاصيل “مهمة” ضمن التدريبات، منها فن البروتوكول الدولي، والمواد المرتبطة بالأسرة والتنمية البشرية، موضحًا أن التدريبات تضمنت إلقاء الخطابات والتمارين الصوتية والتعريف بأنواع الجمهور والتعامل معهم من خلال توجيه الأسئلة والتخلص من المحرجة منها، إلى جانب تدريبات على التسويق، وعمليات تجزئة المحاضرات وتوزيعها على أيام التدريب “لضمان تدريب ناجح”، ويقدر مقصود عدد ساعات الدورة بين 40 و60 ساعة، باعتبارها “مكثفة”، على حد وصفه.

ويرى المتدرب كمال من منظمة “باك للبيئة”، أن الدورة تمكنه من الاستفادة الكبيرة “لارتباطها بعمله في المنظمة”، وفق تعبيره.

ويشير في حديثه لعنب بلدي إلى أنها “تساعد في الوصول إلى المعلومات بشكل سلس وصحيح وسريع ثم نقلها للمتدربين في وقت لاحق”.

ويقول حسين ياسين العامل في منظمة “البر”، إن الدورة “تدريب مهني ضروري يزيد من إمكانياتنا ويعزز ثقة الإنسان بنفسه”، مضيفًا لعنب بلدي أن “إعداد المدربين مجال واسع والأمر مهم بالنسبة لتطوير عملي”.

يقع المقر الرئيسي للمنظمة المشرفة على التدريبات في إقليم كردستان العراق، ولها أفرع في الحسكة، كما تنظم دورات دورية في القامشلي، وفق إدارتها.

مقالات متعلقة

  1. إيمان الشامي من منظمة "ركين" في إدلب
  2. هكذا تصنع الأحذية الحلبية في القامشلي
  3. الثكنة الفرنسية في قرى المالكية في القامشلي
  4. هكذا تعيش القامشلي شهر رمضان

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة