× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أمريكا تعرقل قرارًا يدين العنف ضد الفلسطينيين

مجلس الأمن (فلسطين اليوم)

مجلس الأمن (فلسطين اليوم)

ع ع ع

عرقلت الولايات المتحدة الأمريكية صدور قرار بشأن أعمال العنف التي شهدتها غزة.

وبحسب ما أفاد به دبلوماسيون إلى  “فرانس برس”، منع الوفد الأمريكي أمس، السبت 31 من آذار، مجلس الأمن من إصدار بيان يدعو إلى ضبط النفس، وإجراء تحقيق مستقل بشأن مقتل 16 فلسطينيًا، خلال احتجاجات في قطاع غزة.

ودعت مسودة البيان إضافة إلى إجراء تحقيقات إلى “احترام القانون الدولي لحقوق الإنسان، والقانون الإنساني الدولي، بالإضافة لحماية حقوق المدنيين”.

ولكن اعتراض أمريكا أدى إلى تعطيله، لأن القرارات تؤخذ بالإجماع.

في حين حملت السلطة الفلسطينية أمريكا مسؤولية العنف في الأراضي الفلسطينية، وقال نبيل أبو ردينة، الناطق باسم الرئاسة، إن “الاعتراضات الأمريكية في مجلس الأمن، والتي أدت إلى تعطيل قرار إدانة العدوان الإسرائيلي على شعبنا، تشكل غطاء لإسرائيل”.

وكانت الكويت تقدمت لمجلس الأمن بمسودة بيان يدعو إلى فتح تحقيق حول مقتل 16 فلسطينيًا، وجرح 1400 آخرين في مواجهات يوم الجمعة 30 من آذار، بمناسبة يوم الأرض، وحول استخدام قوات الاحتلال للرصاص الحي، في مواجهة المتظاهرين.

بينما نفى متحدث باسم الجيش الإسرائيلي استخدام قواته للرصاص الحي، باستثناء من حاولوا “تخريب السياج الأمني الحدودي”.

وزعم أن المتظاهرين دحرجوا إطارات مشتعلة باتجاه السياج الحدودي، وأن اثنين من القتلى تابعون لـ”حماس”.

وكانت الأراضي الفلسطينية شهدت إضرابًا عامًا، أمس السبت، احتجاجًا وحدادًا على مقتل 16 فلسطينيًا، وإصابة 1400 بجروح، وكانت دعت له “حركة فتح” وتنظيمات فلسطينية أخرى.

ويحيي الفلسطينيون ذكرى “يوم الأرض” في 30 من آذار، من كل عام، والتي يعود تاريخها إلى عام 1976 عندما صادرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أراض من سكانها في الجليل.

ويقيم الفلسطينيون سنويًا “مسيرة العودة”، إحياء لذكرى من قتلوا في المواجهات مع الاحتلال في الجليل.

مقالات متعلقة

  1. اجتماع طارئ لمجلس الأمن بشأن العنف في غزة
  2. سوريا.. الأولى عالميًا في وفيات "العنف"
  3. دعوات أممية لتحقيق مستقل في الهجمات على الفلسطينيين
  4. ناشطات حمصيات للحد من "العنف ضد المرأة"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة