× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الجربا يهنئ بـ “تجديد الثقة” بقيادة السيسي “الرشيدة”

رئيس تيار الغد السوري أحمد الجربا والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (تعديل عنب بلدي)

رئيس تيار الغد السوري أحمد الجربا والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

هنأ رئيس تيار “الغد السوري” المعارض، أحمد الجربا، الشعب المصري على تجديد انتخابه الرئيس عبد الفتاح السيسي لرئاسة مصر لولاية ثانية.

وفي برقية تهنئة وجهها الجربا للشعب المصري، الاثنين 2 من نيسان، قال فيها إن تجديد الثقة بالرئيس السيسي ستكون “فاتحة لتغيير طال انتظاره في الواقع العربي”.

وأضاف أن آمال السوريين معقودة على الرئيس السيسي ليكون غدًا يوم آخر، وفق ما جاء في البرقية التي نشر مضمونها موقع “اليوم السابع” المصري.

وكانت النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية المصرية أظهرت فوز السيسي بأغلبية ساحقة على منافسه الوحيد موسى مصطفى، بعد فرز الأصوات في جميع المحافظات المصرية.

ومن المقرر الإعلان رسميًا عن اسم المرشح الفائز برئاسة البلاد، مساء اليوم، بعد فرز أصوات المصريين في الخارج.

وسبق أن هنأ الجربا، حين كان رئيسًا للائتلاف السوري عام 2014، السيسي بتوليه رئاسة مصر للمرة الأولى، في وقت استنكر فيه أعضاء من الائتلاف تلك التهنئة.

واستقال علي صدر الدين البيانوني، المراقب العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين في سوريا، آنذاك، من الائتلاف اعتراضًا على رسالة التهنئة، معتبرًا أنها “لا تختلف كثيرًا عن تهنئة بشار الأسد بفوزه بالانتخابات الرئاسية”.

ويرى معارضون سوريون للأسد وصول السيسي لحكم مصر “انقلابًا على شرعية أول حكم مدني في تاريخ مصر الحديث”.

ويرى الجربا، المقرب من الحكومة المصرية، أن مصر لا تدعم أي طرف عسكري في سوريا، وأن جهودها في سوريا لم تتجاوز في أي تفصيل حدود الوساطة والرعاية.

مقالات متعلقة

  1. السيسي يفتح بابًا جديدًا للسخرية.. "حلب على حدود سيناء"
  2. السيسي يخشى انتقال "جهاديين" من سوريا إلى بلاده
  3. نائب مصري يقترح إطلاق اسم السيسي على العاصمة الجديدة
  4. ناشطون عبر "تويتر" يطالبون السيسي بالرحيل

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة