× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تبادل أسرى بين “جيش الإسلام” و”تحرير الشام” غربي حماة

وصول الدفعة الثانية من عربين إلى قلعة المضيق بريف حماة - 26 آذار 2018 (عنب بلدي)

وصول الدفعة الثانية من عربين إلى قلعة المضيق بريف حماة - 26 آذار 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

رعت “جبهة تحرير سوريا” عملية تبادل بين “هيئة تحرير الشام” و”جيش الإسلام” شمالي سوريا.

وقال أدهم رعدون، المسؤول الإعلامي في “تحرير سوريا” بريف حماة، إن التبادل شمل 16 أسيرًا من “تحرير الشام” مقابل 24 من “جيش الإسلام”.

وأضاف لعنب بلدي أن التبادل جرى في قلعة المضيق غربي حماة.

ونقلت “تحرير الشام” أسرى لفصيل “جيش الإسلام” من الغوطة الشرقية إلى الشمال، ضمن قافلة التهجير التي وصلت آخر حافلاتها.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حماة، الأحد الماضي، أن الأسرى كانت أيديهم مكبلة، ونقلتهم “الهيئة” إلى حافلة أخرى في نقطة الصفر في قلعة المضيق.

ووفق رعدون، فإن “تحرير سوريا” اكتشفت عندما وصلت قافلة الوافدين من الغوطة، السبت، أن إحدى الحافلات كان بداخلها 24 أسيرًا من “جيش الإسلام” برفقة عناصر من “تحرير الشام”.

ولفت إلى أن المكتب الأمني في اتخذ إجراءاته الأمنية وتواصل مع “جيش الإسلام” في الغوطة، فتبين وجود اتفاق بشأن تبادل الأسرى بين الطرفين.

وأرسل “جيش الإسلام” ضمن قافلة التهجير التي وصلت صباح اليوم 16 أسيرًا من “الهيئة” وتم التبادل.

وقبل يومين، قال قيادي عسكري في “حركة أحرار الشام” (طلب عدم ذكر اسمه) إن الأسرى سيبقون لدى “تحرير الشام” بضمانة الحركة في الغوطة، إلى أن يفرج عن بعض معتقلي “الهيئة” عند “الجيش”.

مقالات متعلقة

  1. "تحرير الشام" تنقل أسرى لـ "جيش الإسلام" من الغوطة إلى إدلب
  2. عناصر "تحرير الشام" لا يزالون في ريف حماة بعد مغادرتهم الغوطة
  3. مواجهات بين "تحرير الشام" وكتيبة في "الجيش الحر" غربي حماة
  4. هل تؤيد "تحرير الشام" في فتح معركة بريف حماة؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة