× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

روسيا تقول إن أكثر من ألف مقاتل خرجوا من دوما إلى حلب

حافلات لنقل المهجرين من دوما إلى جرابلس - 2 نيسان 2018 (سانا)

حافلات لنقل المهجرين من دوما إلى جرابلس - 2 نيسان 2018 (سانا)

ع ع ع

خرج أكثر من ألف مقاتل مع عائلاتهم من مدينة دوما في الغوطة الشرقية إلى ريف حلب الشمالي، وفق وزارة الدفاع الروسية.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن الوزارة قولها اليوم، الثلاثاء 3 من نيسان، إن 1123 مقاتلًا خرجوا مع أسرهم إلى حلب خلال الساعات الـ 24 الماضية.

مراسل عنب بلدي في ريف حلب قال إن القافلة التي خرجت لم تصل حتى ساعة إعداد الخبر إلى الريف الشمالي.

وأوضح أنها ما زالت على طريق أثريا- خناصر، حتى ساعة إعداد الخبر، على أن تتوجه إلى مدينة الباب.

وحددت وزارة الدفاع الروسية نقطة خروج الحافلات من معبر مخيم الوافدين في دوما، مقدرة أعدادها بـ 24 حافلة.

وبحسب وزارة الدفاع الروسية، يصل إجمالي من خرج من المقاتلين وأفراد أسرهم من مدينة دوما إلى 2266 منذ بدء الهدنة الإنسانية.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، أمس، أن دفعة حافلات خرجت من مدينة دوما نحو معبر مخيم الوافدين، على متنها مقاتلون من “جيش الإسلام” وعائلاتهم، تمهيدًا لنقلهم إلى جرابلس.

إلا أن مصادر مطلعة من الغوطة قالت لعنب بلدي إن القافلة خرجت “لكنها تضم جرحى ومدنيين وليس فيها أي عنصر لجيش الإسلام”.

كما نفى رئيس المكتب السياسي في “جيش الإسلام”، محمد علوش، في حديث سابق إلى عنب بلدي الأمر، مؤكدًا أن الخروج يقتصر على الحالات الإنسانية.

ويتخوف ناشطون من أمر مماثل لما جرى مع أهالي حي القدم، لدى تهجيرهم منتصف آذار الماضي.

وحينها عاد مهجرو الحي الدمشقي إلى قلعة المضيق ثم توجهوا إلى إدلب، بعد رفض دخولهم إلى شمالي حلب، بحجة عدم التنسيق مع “الهلال الأحمر” التركي.

مقالات متعلقة

  1. الدفاع الروسية: 12 ألف شخص خرجوا من دوما خلال نيسان
  2. الدفعة الرابعة من مهجري دوما تدخل شمالي حلب
  3. الشرطة الروسية تباشر عملها في دوما
  4. القافلة السابعة من مهجري دوما تصل إلى أبواب حلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة