× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

نظام “التنقيط” يبدد حلم المغرب

رئيس الفيفا جياني إنفانتينو (يورو سبورت)

رئيس الفيفا جياني إنفانتينو (يورو سبورت)

ع ع ع

بدأ المغرب يفقد الأمل بفوزه باستضافة مونديال 2026، بعد فرض الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) نظامًا جديدًا لاختيار الدولة المضيفة.

وذكر موقع “المغرب اليوم” أن رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، فوزي لقجع، وجه أمس الاثنين 2 من نيسان رسالة إلى “فيفا” اعتراضًا على نظام “التنقيط” الذي بدأ الاتحاد الدولي باعتماده لاختيار الدولة الفائزة باستضافة كأس العالم.

وجاء في الرسالة “نعترض بشكل صارم على إبقاء نظام التنقيط على وضعه الحالي، ونعتقد أن كل خطوة في هذا المجال لن تكون متساوية”.

واعتبر الاتحاد المغربي أن النظام الجديد يفرض شروطًا صارمة على الملف المغربي لاستضافة كأس العالم 2026 تفوق استطاعة الدولة،لم تكن موجودة سابقًا عندما تقدم المغرب بملفه.

فيما لم يعلق رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم على اعتراض المغرب، على نظام “التنقيط” وهو أن تقوم لجنة تقييم تابعة لـ “فيفا” بالتوجه إلى الدول المرشحة لاستضافة كأس العالم، وتمنح نقاطًا للمنشآت الرياضية الموجودة في كل بلد، ليتم تحديد الدولة الفائزة بالاستضافة، وبالتالي تكون حظوظ المغرب هي الأقل.

وتتنافس المغرب مع كل من الولايات المتحدة مشتركة مع المكسيك وكندا لاستضافة مونديال 2026، فيما يبدو أن حظوظ الملف الأمريكي المشترك يتمتع بحظوظ أكبر.

وهذه المرة الخامسة التي يتقدم فيها المغرب لتنظيم كأس العالم، بعد أعوام 1994، 1998، 2006، و2010.

ويشارك في مونديال 2026، 48 منتخبًا للمرة الأولى، وستقوم اللجنة بالاستبعاد التلقائي للملف الذي تراه غير مناسب، دون انتظار التصويت النهائي الذي سيتم في 13 من حزيران المقبل يوم افتتاح مونديال روسيا 2018.

مقالات متعلقة

  1. بعد فشله.. المغرب سيتقدم مجددًا لاستضافة كأس العالم 2030
  2. الاتحاد الآسيوي يدعم قطر باستضافة كأس العالم
  3. المغرب تخسر سباق "فيفا" في استضافة مونديال 2026
  4. لاعبون حازوا على جائزة الكرة الذهبية في نهائيات كأس العالم

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة