× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تأجيل القمة الخليجية في الولايات المتحدة إلى أيلول المقبل

ولي ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، وأمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، وولي عهد إمارة دبي، محمد بن زايد آل نهيان (تعديل عنب بلدي)

ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، وأمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، وولي عهد إمارة دبي، محمد بن زايد آل نهيان (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

أعلن مسؤولون في إدارة البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أجّل عقد القمة الخليجية في كامب ديفيد إلى أيلول 2018.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤولين اثنين في الإدارة الأمريكية قولهما، الثلاثاء 3 من نيسان، إن القمة تأجلت بسبب إجراءات نقل وزارة الخارجية الأمريكية من الوزير السابق ريكس تيلرسون إلى الجديد مايك بومبيو.

إلا أن مسؤولين آخرين قالا للوكالة إن القمة المذكورة تأجلت بسبب عدم تحقيق الرئيس الأمريكي أي تقدم يذكر في مجريات الأزمة الخليجية.

وكان ترامب دعا إلى عقد اجتماع، في أيار المقبل، بمنتجع “كامب ديفيد” لحل الخلاف الخليجي، وذلك عقب اجتماعات منفردة مع قادة خليجيين، بدأها ترامب، الشهر الماضي، مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، على أن يعقد اجتماعات مماثلة مع ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان، بالإضافة إلى أمير قطر تميم بن حمد، قريبًا.

وكانت دول السعودية والإمارات والبحرين ومصر أعلنت، في حزيران الماضي، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر وفرض عقوبات اقتصادية عليها، على خلفية اتهامات وجهت للدوحة بدعم الإرهاب والتعاون مع إيران.

فيما تنفي الدوحة الاتهامات الموجهة لها، وتتوسط الكويت والولايات المتحدة لحل الخلاف، الأسوأ منذ عقود.

وسبق أن توسط الرئيس الأمريكي لحل الأزمة الخليجية، في أيلول الماضي، حين أجرى اتصالات هاتفية منفصلة مع قادة السعودية والإمارات وقطر.

إلا أن مساعيه لعقد حوار مباشر بين الرياض والدوحة فشلت بعد إعلان السعودية تعليق الحوار مع قطر.

وتحدث ترامب عبر الهاتف، أمس، مع أمير قطر، فيما تحدث مع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، أول أمس، في إطار تسوية النزاع الخليجي، تلا المكالمتين إعلان تأجيل القمة.

مقالات متعلقة

  1. دعوات إلى "كامب ديفيد" لإنهاء الأزمة الخليجية
  2. وساطة أمريكية جديدة لحل الأزمة الخليجية
  3. مشروع تفاهم بين الكوريتين قبيل قمة ترامب
  4. بعد ابن سلمان.. أمير قطر يلتقي ترامب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة