× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عشرة طلبات لترخيص شركات طيران خاصة في سوريا

طيران أجنحة الشام (الصفحة الرئيسية)

طيران أجنحة الشام (الصفحة الرئيسية)

ع ع ع

أعلن وزير النقل في حكومة النظام السوري، علي حمود، عن شركات طيران خاصة جديدة في سورية قريبًا.

وبحسب ما صرح به حمود لصحيفة “الوطن” المحلية، أمس الثلاثاء 3 من نيسان، بدأت إجراءات الموافقة على ترخيص شركات طيران خاصة في سوريا، مؤكدًا أنه توجد أكثر من عشرة طلبات ترخيص موجودة حاليًا بعضها قديم وبعضها جديد.

وأضاف حمود أنه قريبًا سيصدر قانون لتنظيم الطيران المدني وتحرير الطيران.

وكان حمود بحث مع فريق عمل الطيران السورية مشروع القانون الجديد منذ كانون الثاني الماضي، بغرض دعم مشاريع الحركة الجوية، وذلك بعد اختتام زيارة إلى مؤتمر منظمة الطيران الدولي في القاهرة.

ويضم مطار دمشق الدولي أربع طائرات فقط تابعة للخطوط الجوية السورية، إحداها مستأجرة من إيران.

وتعتبر شركة “أجنحة الشام” أول شركة طيران خاصة تأسست في سوريا عام 2007، وهي إحدى شركات “مجموعة شموط التجارية”.

ودخلت المجموعة في نشاط الطيران بعد أن اشتهرت في مجال تجارة السيارات، وحصلت على عدة وكالات للسيارات الأجنبية.

ثم تأسست شركة “فلاي داماس” التي بدأت تسيير رحلاتها عام 2015، إلى أربع وجهات، بيروت، النجف، بغداد، والقامشلي.

ثم أعلن رجل الأعمال السوري المغترب مازن الترزي نهاية عام 2017، عن تأسيسه شركة طيران خاصة ثالثة في سوريا، ومقرها سيكون في صيدنايا، بالقلمون.

ولم يعلن الترزي اسم هذه الشركة، واكتفى أنها ستبدأ بتسيير رحلاتها قريبًا.

ويبلغ رأسمال الشركة الاسمي 70 مليون ليرة، وتمارس أعمال نقل الركاب والبضائع من وإلى سوريا، وشراء وإيجار واستثمار الطائرات.

مقالات متعلقة

  1. "الحكومة" تصادق على تأسيس شركة طيران خاصة في سوريا
  2. وزير النقل: تلقينا طلبًا للوصول من مطارات ألمانية إلى المطارات السورية
  3. طائرتان سوريتان محتجزتان لدى السعودية.. وزير النقل: لا جدوى من التفاوض لإرجاعهما
  4. زار جنيف رغم العقوبات.. حمّود يعلن عودة شركات الطيران إلى سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة