× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

100 ألف نازح عادوا للرقة منذ خروج تنظيم “الدولة” منها

أهالي في مدينة الرقة يجلسون لتناول الطعام وسط الدمار - 2018 (AFP)

ع ع ع

قدرت الأمم المتحدة أن ما يزيد على 100 ألف نازح عادوا إلى منازلهم في مدينة الرقة، منذ خروج تنظيم “الدولة الإسلامية” منها.

وفي بيان صحفي قال المبعوث الأممي للشؤون الإنسانية إلى سوريا، يان إيغلاند، الأربعاء 4 من نيسان، إن حوالي 100 ألف آخرين ينتظرون العودة إلى مدينتهم رغم الدمار الذي حل بها ورغم غياب الخدمات الأساسية وانتشار الألغام والمفخخات.

وسبق أن حذرت الأمم المتحدة المواطنين السوريين من العودة إلى مناطقهم في محافظة الرقة بسبب مخلفات الحرب التي تركها تنظيم “الدولة الإسلامية”.

ومنذ سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) على مدينة الرقة، منتصف تشرين الأول الماضي، يوثق ناشطون مقتل مدنيين جراء انفجار ألغام أرضية، بشكل يومي، وسط غياب الرعاية الصحية اللازمة.

ووفق ما نقلت مراسلة عنب بلدي في الحسكة عن مراكز طبية وفرق عاملة على إزالة الألغام فإن عدد الضحايا يتجاوز 50 شخصًا أسبوعيًا، بفعل مخلفات الحرب التي تركها التنظيم.

من جانبه، وصف المبعوث الأممي يان إيغلاند الوضع في الرقة بأنه “أسوأ من مثيله في حمص وحلب”، وذلك بناء على زيارة قام بها فريق أممي، الأحد الماضي، إلى الرقة، مكون من 25 شخصًا في زيارة هي الأولى من نوعها.

ويقدر الناشطون نسبة الدمار في الرقة بنحو 70%، فيما لا تزال المنازل والمحال والشوارع مليئة بالألغام والمتفجرات.

وبحسب الأمم المتحدة، فإن عمال الإغاثة التابعين لها سيباشرون عملياتهم الإنسانية قريبًا، بعد أن خصصت ألمانيا مبلغ عشرة ملايين يورو كدفعة مبدئية للمساعدة في إزالة الألغام من الرقة.

كما أعلنت فرنسا عن تخصيص مبلغ 15 مليون يورو، من أجل القيام بمشاريع في قطاع المساعدات الغذائية ونزع الألغام والمياه والصحة ومساعدة نازحي المحافظة.

مقالات متعلقة

  1. الكلفة المادية والبشرية لتخليص الرقة من تنظيم "الدولة"
  2. نداء أممي يدعو سكان الرقة إلى عدم العودة إليها بسبب الألغام
  3. ضحايا بانفجار سيارة مفخخة في الرقة
  4. الأمم المتحدة: أكثر من 240 ألف مدني نزحوا من الرقة مؤخرًا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة