× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فيديو من داخل القاعدة الأمريكية في منبج شمالي سوريا

ع ع ع

عرضت شبكة “CNN” الأمريكية تسجيلًا حصريًا قالت إنه من داخل القاعدة الأمريكية الجديدة في مدينة منبج شمالي سوريا.

ويظهر التسجيل اليوم، الخميس 5 من نيسان، آليات عسكرية أمريكية وبعض الوحدات السكنية الخاصة بالجنود رفع عليها العلم الأمريكي.

وكانت وكالة “الأناضول” التركية نقلت عن مصادر وصفتها بـ”المطلعة”، الثلاثاء الماضي، أن القوات الأمريكية بدأت ببناء قاعدتين عسكريتين لها في محيط منبج.

وقالت الوكالة إن “النقطة الأولى تقع إلى الجنوب الشرقي من قرية الدادات، فيما تقع النقطة الثانية جنوب القرية المذكورة”.

وتبعد النقطة الأولى نحو ثمانية كيلومترات عن نهر الساجور، بالقرب من مناطق سيطرة قوات “درع الفرات” المدعومة من  تركيا، فيما تقع النقطة الثانية قرب مزرعة النعيمية، التي تبعد نحو أربعة كيلومترات عن نفس المناطق.

وأضافت أن القوات الأمريكية “بدأت نقل العديد من مواد البناء والآليات الثقيلة إلى الموقع المذكور بهدف البدء في بناء القاعدة”.

ويتزامن ذلك مع الحديث عن نية تركيا التحرك إلى مدينة منبج، التي تخضع لسيطرة “وحدات حماية الشعب” (الكردية) التي تشكل عماد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، المدعومة أمريكيًا.

وتهدد أنقرة مرارًا بالتحرك نحو المدينة ما لم ينسحب منها المقاتلون الكرد، لكنها تصطدم بوجود قوات أمريكية.

وتزامن ذلك مع إعلان مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية، لم تذكر اسمه، لوكالة “رويترز” أمس، أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وافق على إبقاء القوات الأمريكية لفترة أطول لكنه يريد سحبها في وقت قريب نسبيًا.

وكانت“CNN” نقلت عن مصادر في وزارة الدفاع (البنتاغون) ومن الإدارة الأمريكية، أن الجيش الأمريكي يخطط لإرسال عشرات من الجنود إلى شمالي سوريا.

مقالات متعلقة

  1. "قسد": أمريكا أنشأت قاعدة عسكرية في منبج السورية
  2. أردوغان: أمريكا تعمل ضد مصالحنا وعليها الانسحاب من منبج
  3. الدفاع الأمريكية تبرر إرسال قواتها إلى منبج بـ"إشارة ردع"
  4. وفد من التحالف الدولي يزور منبج شرقي حلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة