× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

محكمة إرهاب ثانية قريبًا في سوريا

القاضي هشام الشعار وزير العدل (القدس العربي)

القاضي هشام الشعار وزير العدل (القدس العربي)

ع ع ع

أعلن وزير العدل في حكومة النظام السوري، القاضي هشام الشعار، عن محكمة إرهاب ثانية ستُنشأ قريبًا.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، جاء تصريح الشعار في معرض إجابته على تساؤلات أعضاء مجلس الشعب، في جلسة أمس الأربعاء 4 من نيسان، والتي طالب فيها نواب بإحداث محاكم إرهاب في بقية المحافظات.

وأضاف أنه نظرًا لوجود مشقة في نقل الموقوفين من اللاذقية أو حلب أو من المحكمة المركزية في دمشق، فإنني “أرى أنه إذا أنشأنا محكمة إرهاب في حمص أو حلب، فإن ذلك سيخفف من الأعباء على الداخلية والشرطة”.

ويرجع تأسيس محكمة الإرهاب إلى ما بعد اندلاع الثورة في سوريا إذ أحدثت بمرسوم جمهوري عام 2012 “للنظر بقضايا الإرهاب”، وذلك بعد أن أنهي التعامل بقانون الطوارئ، وألغيت محاكم أمن الدولة سيئة السمعة.

ولكن بحسب معلومات لعنب بلدي، تفرض في محكمة الإرهاب في دمشق أنظمة صارمة أشبه بأنظمة الأفرع الأمنية، وبعيدة عن الأنظمة المتبعة في المحاكم السورية، فهي محكمة “استثنائية” لا يستطيع فيها المحامي أن يتحدث لموكله أو حتى الاقتراب منه، كما تمنع على المحامين التحدث على الهاتف المحمول أو حتى إرسال الرسائل، تحت طائلة المساءلة الأمنية.

ورغم ما يلف محكمة الإرهاب من صرامة، يتنفس الموقوفون الصعداء عندما يتم تحويلهم إليها، بعد رحلة مضنية في أحد الفروع الأمنية، إذ يتم تحويلهم إلى سجن دمشق المركزي (عدرا)، الذي يحظون به بقليل من الراحة.

ويتزامن تصريح الشعار عن إحداث محكمة إرهاب ثانية، مع تأكيده على محاسبة مجلس القضاء الأعلى للقضاة الذين يثبت تقاضيهم أموالًا من المتداعين، أو تقصيرهم في عملهم.

مقالات متعلقة

  1. في قبضة النظام.. لامركزية قضائية وإدارية في سوريا
  2. مؤسسة ضياء للثقافة: لا إرهاب في إدلب
  3. قريبًا.. سوريا دون ستالايت!
  4. غياب القضاء عن ريف حماة والاعتماد على محكمة خان شيخون

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة