× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تركيا: نقدم منحًا لنحو 20 ألف طالب سوري

طلاب جامعيون في تركيا (spark)

طلاب جامعيون في تركيا (spark)

ع ع ع

أعلنت تركيا أنها تقدم لنحو 20 ألف طالب سوري منحًا في الجامعات في مختلف الاختصاصات.

وفي مقابلة أجرتها وكالة “الأناضول” مع نائب مدير رئاسة شؤون أتراك المهجر والمجتمعات ذات القربى (YTB)، سعيد يوسف، اليوم، الخميس 5 من نيسان، قال إن تركيا تهدف من خلال تقديم المنح إلى تنشئة جيل من الفنيين لإعادة إعمار سوريا المدمرة، جراء الحرب الدائرة في سوريا منذ 2011.

ومن بين الـ 20 ألف طالب سوري الحاصلين على منح تركية، قدمت الجهة التركية لأربعة آلاف و500 سوري منحًا كاملة.

ويخضع طلاب المنح، بحسب يوسف، إلى دورات في اللغة التركية، خلال السنة الأولى، ويحصلون على راتب شهري وتأمين صحي مجاني، فضلًا عن مكان للسكن.

رئاسة شؤون أتراك المهجر تواصل العمل، بحسب نائب مديرها، منذ 2013 بالتعاون مع الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، في مشروع تعليم اللغة التركية للسوريين ممن هم في سن التحضير للمرحلة الجامعية.

وأطلقت هيئات أوروبية وتركية، قبل أيام، مشروعًا يستهدف أكثر من أربعة آلاف و200 طالب سوري، ممن أنهوا تعليمهم الثانوي، في تركيا بهدف تعليمهم اللغة التركية بشكل مجاني لتأهيلهم لدخول الجامعات فيها.

وتستقبل تركيا سنويًا نحو خمسة آلاف و500 طالب من 170 دولة في مختلف اختصاصات الجامعات، لنيل درجتي الماجستير والدكتوراه، ليعودوا إلى بلادهم ويسهموا في تنميتها.

وحاليًا يدرس في الجامعات التركية 125 ألف طالب أجنبي، بينهم 16 ألفًا حاصلون على منحٍ كاملة من برنامج المنح التركية.

ففي 1992 بدأت أنقرة هذا البرنامج تحت مسمى مشروع “الطلبة الكبير”، وبداية 2012 تحول اسمه إلى برنامج “المنح التركية”، بالتنسيق مع رئاسة شؤون أتراك المهجر والمجتمعات ذات القربى.

والتقديم للحصول على المنح التركية يكون عبر شبكة الإنترنت، ويتم استدعاء الناجحين في التقييم الأولي، لإجراء مقابلات في حوالي 100 نقطة حول العالم، وبناء على النتيجة يجري تقديم المنح للطلاب.

كما يدفع برنامج المنح التركية ثمن تذكرة سفر الطلاب للمرة الأولى عند قدومهم إلى تركيا، وكذلك ثمن تذكرة عودتهم إلى بلادهم بعد التخرج.

ويرتكز عمل رئاسة شؤون أتراك المهجر والمجتمعات ذات القربى على ثلاثة محاور أولها خدمة الأتراك في الخارج، وخاصة في أوروبا، والثاني يتمثل في المناطق الجغرافية التي لها رابطة روحية مع تركيا، مثل العالم الإسلامي، وآخرها برنامج المنح الدولي الذي يقدم منحًا دراسية للطلاب الأجانب في تركيا.

وقدرت أعداد السوريين في الجامعات التركية خلال العام الدراسي 2016-2017، بحوالي 13 ألف طالب، بزيادة قدرها أربعة آلاف عن العام ما قبل الماضي.

مقالات متعلقة

  1. ثلاثة قرارات لأردوغان تفيد الطلاب الأجانب في تركيا
  2. تركيا تقدم منحًا شهرية لطلاب الثانويات المهنية السوريين
  3. 1400 منحة دراسية.. تركيا تعلن عدد الطلاب السوريين في جامعاتها ومدارسها
  4. "أشعر بالبرد، ساعدني" حملة ينظمها حزب العدالة والتنمية في تركيا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة