× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مطرب شعبي يعتذر بعد لطمية “لبيك يا زينب”

المطرب الشعبي بهاء اليوسف في زي عسكري (عاجل)

المطرب الشعبي بهاء اليوسف في زي عسكري (عاجل)

ع ع ع

اعتذر المطرب الشعبي السوري بهاء اليوسف من الطائفة الشيعية بعد انتشار تسجيل يظهر استخدامه لطمية “لبيك يا زينب” في حفل راقص.

وقال اليوسف في تسجيل مصور تداولته شبكات في مواقع التواصل الاجتماعي أمس، الجمعة 6 نيسان، إنه من أحفاد آل البيت وإن الشيعة في لبنان وسوريا أخواته وأصدقائه وإنه “يحتمي بالله والسيدة زينب”.

وكان ناشطون تداولوا تسجيلًا مصورًا لحفل راقص داخل ملهى “قصر النرجس” في باب توما بدمشق، على كلمات “لطمية شيعية” تحمل عنوان “يا زينب لبيك”.

https://www.facebook.com/BEIRUT.IS/videos/1692396757513334/

ويظهر في التسجيل تراقص عدد من الشباب والفتيات على أنغام “اللطمية”، ويقومون بحركات “اللطم” في ظل وجود مشروبات كحولية.

التسجيل أثار ردود فعل واسعة وغضبًا من قبل أبناء الطائفة الشيعية، بسبب استخدام اسم زينب بنت النبي محمد في حفل راقص.

وعقب ذلك نشر ناشطون صورًا على مواقع التواصل تظهر قيام مجهولين بحرق ملهى بوابة “قصر النرجس”، إضافة إلى لصاقات على الجدران كتب عليها “يمنع دخول المطرب بهاء اليوسف إلى أحياء دمشق القديمة”.

اليوسف أعرب عن اندهاشه من انتشار التسجيل، واعتبر ذلك “لعبًا على وتر الطائفة”، لافتًا إلى أن الحفلة لم يكن بها إيرانيون وعناصر من “حزب الله” اللبناني.

وأشاد في التسجيل بسيطرة قوات الأسد على الغوطة الشرقية، معتبرًا أن الحزب والنظام السوري في خندق واحد.

هذا ما قالهُ الفنان بهاء اليوسف ، رداً للاشاعات التي طالت حفلته بدمشق القديمة واتهمتهُ بنشر الخلافات .

Posted by ‎دمشق قصة حب – Damascus Love Story‎ on Friday, April 6, 2018

وعقب أحداث الثورة السورية مطلع عام 2011، انتشرت المظاهر الشيعية في المدن والمحافظات السورية، خاصةً في منطقة السيدة زينب في العاصمة دمشق، التي تحولت إلى مركز أساسي للحجاج لإيرانيين والعراقيين.

مقالات متعلقة

  1. توتر أمني في حي الأمين.. واعتقال صاحب فيديو "إحراق دمشق"
  2. "لبيكِ يا زينب" على قبة مسجد ريف حلب الجنوبي
  3. قرآن من أجل الثّورة 113
  4. "زوار" يقصدون السيدة زينب في دمشق من لبنان

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة