× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مورينيو الذي أفسد فرحة غوارديولا

مدرب مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو عقب فوزه على جاره السيتي- 8 نيسان 2018 (موقع مانشستر يونايتد)

ع ع ع

قلب مانشستر يونايتد النتيجة أمام جاره مانشستر سيتي من تأخر بهدفين إلى فوز بثلاثة أهداف مقابل اثنين، مؤجلًا بذلك أفراح فريق بيب غوارديولا، التي كان من المتوقع إشعالها بالجولة 33 من الدوري الإنكليزي الممتاز.

وعلى الرغم من تصريحات مدرب مانشستر يونايتد، جوزيه مورينيو، التي جاءت بالمؤتمر الصحفي عقب انتهاء المباراة، والتي قال فيها إن الهدف هو كسب النقاط وليس تعكير صفو الاحتفالات، إلا أنه كان أعلن عن نيته في تأجيل فرحة السيتي بالحسم المبكر للدوري الإنكليزي.

ونقلت “هيئة الإذاعة البريطانية” (بي بي سي) عن المدرب قوله “بالطبع يشعر سيتي بالإحباط لأنه أراد حسم اللقب اليوم، لكنني أهنئه من أجل اللقب لأنه سيتوج به وعن استحقاق”.

وفي المؤتمر الصحفي الذي سبق المباراة، أمس السبت، قال مدافع مانشستر سيتي، جون ستونز، إن الفوز على الغريم والجار مانشستر يونايتد وحسم لقب الدوري الإنكليزي سيزيد من الإحساس بمتعة التتويج وسيمنحه طعمًا مميزًا.

وتابع مورينو “من الطبيعي أننا نريد تأجيل فوزهم بالبطولة ونريد من توتنهام أن يتغلب عليهم الأسبوع المقبل، أريد تأخير فوزهم بالبطولة”.

وقال المدير الفني لـ”سكاي بلوز”، بيب غوارديولا، بعد الهزيمة “بالنسبة للجماهير فالهزيمة قاسية، لكن ربما نحصل على تقدير أكبر لقدرتنا على الفوز بالدوري، وسيدرك الناس كم من الصعب تحقيق اللقب”.

أنهى سيتي الشوط الأول متقدمًا بهدفين سجلهما فينسنت كومباني ولكاي جوندوجان، بينما عاد يونايتد بالشوط الثاني بثلاثية بول بوجبا والمدافع كريس سمولينج.
من جانبه، قال مدافع اليونايتد سمولينج بعد المباراة “مورينيو لم يقل لنا الكثير، ولكن بأعماقنا شعرنا أننا لم نكن جيدين بما فيه الكفاية، لذلك طلب منا ألا نقف كالمهرجين ونتركهم يحتفلون بالدوري أمامنا”.

وأضاف “بين الشوطين كنا في قمة الأسف وأردنا العودة بالشوط الثاني، وهو ما فعلناه وتجنبنا الخسارة بفوز غال ومستحق”.

فوز اليونايتد جعله يؤجل حسم الدوري الإنكليزي بشكل رسمي، إذ قلص الفارق بينه وبين سيتي إلى 13 نقطة، مع بقاء ست مباريات لكل منهما على نهاية المسابقة.

مقالات متعلقة

  1. أسرة غوارديولا تنجو من تفجير مانشستر
  2. مورينو يفتح الباب حول مصيره مع مانشستر بعد خسارته أمام توتنهام
  3. “نيسان الناري” يحمل مباريات قمة في عالم المستديرة
  4. مورينيو يعود لنزال غوارديولا.. سوق المدربين وضعتهما في مواجهة إنكليزية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة