× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ترامب يهدد الأسد بـ “فاتورة كبيرة” بعد هجوم دوما

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (انترنت)

ع ع ع

هدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب رئيس النظام السوري، بشار الأسد، على خلفية هجوم بالغازات السامة في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، التي قتل فيها أكثر من 40 مدنيًا و1000 إصابة.

وفي تغريدة له عبر “تويتر” اليوم، الأحد 8 من نيسان، قال ترامب إن العديد من الضحايا قتلوا في مجزرة الكيماوي بمن فيهم النساء والأطفال، مهددًا بدفع “فاتورة كبيرة”.

وأضاف أن “المنطقة في الحبس ويحيط بها الجيش السوري، مما يجعلها غير متاحة تمامًا للعالم الخارجي”، واصفًا الأسد مجددًا بالحيوان وأن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين وروسيا وإيران مسؤولون عن دعمه.

واعتبر أنه “لو نفذ الرئيس السابق، باراك أوباما، تهديداته المتعلقة بالخطوط الحمراء، لانتهت الكارثة منذ وقت طويل”، مؤكدًا “وكان الحيوان الأسد من الماضي”، وفق ترجمة عنب بلدي.

ويأتي تهديد ترامب بعد ساعة من حديث لكبير مستشاريه، توماس بوسرت، الذي قال إن أمريكا لا تستبعد أي هجوم صاروخي ردًا على هجوم كيماوي على منطقة تتبع للمعارضة.

وأضاف “نحن ندرس الهجوم في الوقت الحالي. صور الحدث مروعة”.

وفي بيان للشبكة السورية لحقوق الإنسان قالت إن قوات الأسد نفذت هجومين كيماويين على دوما بينهما ثلاث ساعات، ما أدى إلى مقتل 55 مدنيًا كحصيلة أولية وما لايقل عن 860 حالة اختناق.

وأوضحت أن الهجوم الأول استهدف المنطقة الواقعة قرب فرن سعدة في شارع عمر بن الخطاب، والآخر بالقرب من ساحة الشهداء في منطقة نعمان.

وأنكر النظام السوري وروسيا الوقوف وراء القصف، واعتبروا أنها “تمثيلية من قبل إرهابيي جيش الإسلام لعرقلة المفاوضات الخاصة بالمدينة”.

وطالب ترامب بفتح المنطقة بشكل كامل أمام المساعدات وللتحقق، معتبرًا أن ما يجري كارثة إنسانية كبيرة دون أي سبب.

وتزامن قصف النظام السوري مدينة دوما بالغازات السامة مع ذكرى أول ضربة أمريكية لقاعدة عسكرية سورية، ردًا على مجزرة الكيماوي في خان شيخون.

وأطلقت البحرية الأمريكية حينها 59 صاروخًا من طراز “توماهوك” ردًا على استهداف خان شيخون بريف إدلب بالكيماوي.

وليست المرة الأولى التي يصف فيها ترامب الأسد بالحيوان، وفي نيسان الماضي وصف ترامب بشار الأسد، بأنه “حيوان”، في تصريح يعتبر الأعنف من نوعه من مسؤول رفيع تجاه رئيس النظام السوري.

وقال ترامب حينها عبر “فوكس نيوز” إن “بوتين يدعم شخصًا شريرًا بحق، أظنه سيئًا جدًا، سواء بالنسبة لروسيا أو للبشرية والعالم أجمع”.

مقالات متعلقة

  1. ماكين: ترامب دفع النظام السوري لارتكاب هجومه الكيماوي
  2. الكرملين يرد على نعت الأسد بـ"الحيوان"
  3. من "حيوان" إلى "رئيس".. كيف تبدل خطاب ترامب للأسد؟
  4. الأسد: ترامب لا يحرك مشاعري

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة