× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تسع معلومات عن مطار “تي فور” شرقي حمص

مقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية على أسوار مطار التي فور_(أعماق)

تعبيرية: مقاتلون من تنظيم "الدولة الإسلامية" على أسوار مطار "تي فور" - 2014 (أعماق)

ع ع ع

عاد مطار “تي فور” العسكري في الريف الشرقي لحمص إلى دائرة الضوء، بعد قصفه بغارات جوية أدت إلى دمار في أبنيته وخسائر بشرية في قوات الأسد.

وتعرض المطار لقصف صاروخي فجر اليوم، الاثنين 9 من نيسان، واتهم النظام السوري وروسيا الطيران الإسرائيلي بقصفه بثمانية صواريخ، دخلت من الأجواء اللبنانية، وفق وزارة الدفاع الروسية.

ولم يتحدث النظام عن حصيلة القصف، إذ ذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أن الهجوم أسفر عن قتلى وجرحى دون تفاصيل أخرى، بينما قالت “فرانس” برس إن 14 عنصرًا قتلوا معظمهم إيرانيون إثر قصف المطار.

وجاء القصف بعد تصريحات صدرت عن وزارة الدفاع الأمريكية والرئيس دونالد ترامب، والذي هدد النظام السوري بدفع “فاتورة كبيرة”، بعد هجوم الكيماوي في دوما، وراح ضحيته أكثر من 55 مدنيًا اختناقًا بالغازات السامة، وفق الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

وتعرض عنب بلدي تسع معلومات عن المطار، الذي يعتبر من أكبر المطارات العسكرية في سوريا:

  • يسمى المطار بـ “التياس الكبير” وله أهمية استراتيجية، إذ يحتوي على 54 حظيرة طائرات إسمنتية، ومدرجين يزيد طول الواحد منهما على ثلاثة كيلومترات.
  • كما يضم أسرابًا من الطائرات المقاتلة والقاذفة التي يملكها النظام السوري، من طراز “ميغ 29 و27″، و”سوخوي 35”.
  • يقع المطار في ريف حمص الشرقي، ويبعد قرابة 25 كيلومترًا عن حقل “شاعر”، و100 كيلومترٍ عن مدينة حمص.
  • تكرر قصف “تي فور” خلال الفترة الماضية، آخرها في العاشر من شباط الماضي، وقال الجيش الإسرائيلي حينها إن استهدافه جاء ردًا على اختراق طائرة إيرانية بلا طيار الأجواء الإسرائيلية، انطلقت من المطار في سوريا.
  • ويضم المطار دفاعات جوية متطورة، ورادارات قصيرة التردد محمولة على سيارات، إضافة إلى آليات عسكرية وعشرات الدبابات الحديثة، منها “T82”.
  • حاصر تنظيم “الدولة الإسلامية” المطار في تشرين الثاني من عام 2014، بعد أن تقدم وسيطر على حقول الغاز في الطريق إليه وأبرزها: “شاعر”، و”جحار”، واستهدف المطار بسيارات مفخخة إلا أنه لم يستطع السيطرة عليه حينها.
  • وبحسب خبراء عسكريين، يضم المطار خبراء من روسيا وإيران وكوريا الشمالية، إلى جانب ضباط أجانب وآخرين تابعين للنظام السوري.
  • ويصنف “تي فور” كأحد أهم المطارات العسكرية تحصينًا، كما تكمن أهميته الاستراتيجية في أنه يقع ضمن خط الإمداد الإيراني، والذي يصل عبر العراق.
  • أعلنت وزارة الدفاع الروسية مقتل أربعة مستشارين عسكريين روس في شباط من العام الماضي، جراء تفجير قنبلة بسيارة كانت تقلهم بالقرب من المطار، إلا أن روسيا لا تعترف بانتشارها خارج قاعدتي حميميم العسكرية وطرطوس.

ولم تعلق إسرائيل على اتهامها بقصف المطار، بينما نفت الولايات المتحدة الأمريكية تحركها بموجب التهديدات أمس.

خريطة تظهر موقع مطار "T4" شرق حمص (عنب بلدي)

خريطة تظهر موقع مطار “T4” شرق حمص (عنب بلدي)

مقالات متعلقة

  1. الدفاع الروسية: إسرائيل قصفت مطار "تي فور" في سوريا
  2. وكالة أمريكية: إسرائيل أخبرت واشنطن بقصف مطار "تي فور"
  3. قيادي إسرائيلي: تل أبيب لها علاقة بهجوم مطار "تي فور"
  4. ارتفاع عدد القتلى الإيرانيين في قصف مطار "تي فور" بسوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة