× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

روسيا تتحدث عن خطر مواجهة عسكرية مع أمريكا في سوريا

بوتين يتحدث أمام بارجة حربية في جوّ ماطر (إنترنت)

ع ع ع

تحدث نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، عن خطر مواجهة عسكرية مع أمريكا في سوريا.

وقال بوغدانوف، وفق ما نقلت وكالات روسية اليوم، الثلاثاء 10 من نيسان، إن موسكو تأمل ألا تصل الأمور في سوريا إلى مستوى التهديد باندلاع مواجهة عسكرية بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية.

وتأتي التصريحات عقب انتهاء جلسة مجلس الأمن حول الهجوم الكيماوي على دوما، أمس، وتخللها “حرب” تصريحات بين الدول الأعضاء وعلى رأسهم أمريكا وروسيا.

وعقب نهاية الجلسة، خرج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مؤكدًا “سنتخذ القرار حول دوما الليلة أو بعد قليل، ولن نسمح للأعمال الوحشية في سوريا أن تتكرر”.

وأكد أن “الهجوم الكيماوي على دوما سيقابل بالقوة”، مشيرًا إلى “خيارات عسكرية كثيرة بشأن سوريا”، تعمل واشنطن على قرار بشأنها، ووصف أمريكا بأنها “القوة الأكبر في العالم”.

وقتل قرابة 55 مدنيًا إثر هجوم بالغازات السامة على دوما، في السابع من نيسان الحالي، وتنصل النظام السوري من المسؤولية ودعمته روسيا في ذلك.

وأشار نائب وزير الخارجية الروسي إلى أن موسكو “لا تزال تجري اتصالات عملية مع واشنطن بخصوص سوريا”، لافتًا إلى أن الطرف الروسي “يأمل في أن تنتصر العقلانية”.

وتحدث عن احتمال توجه واشنطن لضربة عسكرية في سوريا، معتبرًا أن “التزييف الإعلامي يستخدم لتصعيد الوضع في سوريا وهو أمر غير مقبول وخطير للغاية”.

وتحدثت وسائل إعلام تركية اليوم عن رصد مدمرة أمريكية عسكرية، على بعد 100 كيلومتر من مدينة طرطوس السورية.

وبحسب بوغدانوف، تعتقد موسكو أن الشركاء في أمريكا “يراقبون باهتمام التصريحات التي تصدر عن روسيا فيما يخص التداعيات الكبيرة”.

وكان مطار “تي فور” شرقي حمص، تعرض لهجوم بثمانية صواريخ، فجر أمس، ما خلف 14 قتيلًا بينهم إيرانيون، وفق وكالات، بينما اتهمت روسيا والنظام الجيش الإسرائيلي بها والذي لم يعلن رسميًا ذلك.

وصدر بيان عن أسطول البحر الأسود تحدث عن إعلان حالة التأهب لمنظومات الدفاع الجوي الروسية.

وتوقع محللون عسكريون أن تتوجه واشنطن لضرب النظام السوري، كما جرى عقب استخدامه الكيماوي في خان شيخون، نيسان من العام الماضي، وحينها قصفت مطار الشعيرات العسكري بـ 59 صاروخ توماهوك، ما أدى إلى قتلى ودمار فيه.

بينما يتحدث آخرون عن إمكانية التوتر بين الطرفين المؤثرين في الملف السوري، في ظل تصعيد التصريحات بينهما خلال اليومين الماضيين.

مقالات متعلقة

  1. مشروع قرار روسي لمجلس الأمن بشأن "كيماوي دوما"
  2. ردًا على أمريكا.. روسيا قد تزيد عدد قواتها في سوريا
  3. روسيا ترد على وثيقة أمريكا المسربة حول مصير الأسد
  4. تلفزيون: أمريكا تشترط خروج إيران لوقف الضربة على سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة