× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إدارة “فورسيزونز” تنذر المحلات المجاورة بالإخلاء

سلسلة محلات مجمع "بوليفارد" المحيط بفندق "فورسيزونز" دمشق (المصور رامز الساج)

سلسلة محلات مجمع "بوليفارد" المحيط بفندق "فورسيزونز" دمشق (المصور رامز الساج)

ع ع ع

أنذرت إدارة فندق “فورسيزونز” في دمشق مستثمري المحلات التجارية المجاورة للفندق بالإخلاء.

ووفق ما نقل موقع “الاقتصادي” السوري عن عدد من مستثمري المحلات قولهم، الاثنين 9 نيسان، إن جميع المنشآت التجارية المحيطة بالفندق، والتي تعرف بمجمع “بوليفارد”، تلقت إنذارًا الشهر الماضي بالإخلاء الكامل والفوري.

ويتألف مجمع “بوليفارد” من 12 مطعمًا وسبعة محلات لبيع الألبسة، جميعها وكالات لأشهر وأغلى الماركات العالمية، بالإضافة لوجود محلات مجوهرات وساعات فخمة، ومبنى لبنك خاص.

وجميع هذه المحلات هي عبارة عن استثمار خاص لرجال أعمال، استثمروا أموالهم في المحال التابعة بالأساس لإدارة الفندق القديمة.

وكان الملياردير السعودي، الوليد بن طلال، باع حصته في فندق “فورسيزونز” بدمشق إلى رجل الأعمال السوري، سامر فوز، المقرب من رئيس النظام السوري، بشار الأسد، وفق ما أفادت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية، منتصف آذار الماضي.

إلا أن أيًا من رجلي الأعمال لم يؤكد الصفقة، التي لم تذكر الصحيفة البريطانية تفاصيلها وقيمتها.

ويعتبر “فورسيزونز” من أفخم الفنادق خمسة نجوم في العاصمة السورية، ويضم 297 غرفة وجناحًا، وكان الوليد بن طلال افتتحه بحضور الأسد في 2006.

وتحول الفندق خلال الثورة السورية إلى محل إقامة لبعثات وكالات الأمم المتحدة ومجموعات الإغاثة والدبلوماسيين الزائرين إلى سوريا.

مقالات متعلقة

  1. حوالي خمسة مليارات ليرة أضرار حريق سوق العصرونية
  2. اعتراضًا على قرارات تنظيم "الدولة".. تجار الميادين يبدأون إضرابًا شاملًا
  3. "تحرير الشام" تطلب إزالة المخالفات من ساحة معبر باب الهوى
  4. العلاقات التجارية في مناطق سيطرة "الدولة الإسلامية"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة