× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

الليرة السورية تتراجع بعد التهديدات الأمريكية

سيدة سورية تحمل عملة سورية من فئة الف ليرة (الوطن)

سيدة سورية تحمل عملة سورية من فئة الف ليرة (الوطن)

ع ع ع

أسهمت التهديدات الأمريكية ضد النظام السوري بانخفاض قيمة العملة المحلية أمام العملات الأجنبية وخاصة الدولار.

وسجل سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار في دمشق، بحسب موقع “الليرة اليوم” المتخصص اليوم، الأربعاء 22 من آذار، 475 للشراء و470 للمبيع، في حين وصل سعر صرف اليورو 589 للمبيع و580 للشراء.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب أن سعر الصرف ارتفاع إلى 490 ليرة للدولار الواحد، في حين لامس في إدلب 500 ليرة.

وتعود أسباب ارتفاع سعر الصرف المفاجئ إلى تهديدات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بشن ضربة عسكرية ضد النظام السوري.

وتدرس الولايات المتحدة وحلفاؤها عملًا عسكريًا محتملًا، ردًا على الهجوم بالأسلحة الكيماوية على مدينة دوما في الغوطة الشرقية، السبت الماضي، والذي قتل إثره أكثر من 60 مدنيًا.

وكان ترامب حذر، الاثنين الماضي، من رد سريع وقوي بمجرد التأكد ممن تقع عليه مسؤولية الهجوم الكيماوي في سوريا.

كما هدد اليوم عبر حسابه في “تويتر” موسكو بالقول “تتعهد روسيا بإسقاط جميع الصواريخ التي تطلق على سوريا (…) استعدي لها (للصواريخ) لأنها سوف تكون قادمة لطيفة وجديدة وذكية”.

وحافظت الليرة السورية على قيمتها خلال الأشهر الماضية بين 460 و 470 ليرة للدولار الواحد.

لكن خلال الأسبوعين الماضيين شهدت تحسنًا كبيرًا لتلامس 400 ليرة بعد سيطرة قوات الأسد على مدن وبلدات الغوطة الشرقية وخروج الفصائل منها إلى إدلب وريف حلب.

مقالات متعلقة

  1. سعر الصرف يعود للانخفاض بعد توقف معارك دمشق
  2. تحسن جديد لليرة السورية أمام الدولار
  3. الليرة السورية تواصل تحسنها أمام الدولار
  4. تحسن جديد لليرة السورية.. المركزي يخفض سعر صرف الحوالات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة