× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

الأمم المتحدة تناشد الدول دائمة العضوية لتجنب المواجهة في سوريا

الأمين العام الجديد للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس (إنترنت)

ع ع ع

ناشد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن لضبط النفس وتجنب المواجهة في سوريا.

وفي بيان أصدره الأمين العام اليوم، الخميس 12 من نيسان، أعرب فيه عن قلقه بشأن “المأزق الراهن” الذي تمر فيه سوريا، مضيفًا أنه اتصل بسفراء الدول الخمس دائمة العضوية محذرًا من خروج الوضع في سوريا عن السيطرة.

ويأتي البيان في إطار تهديدات أمريكية بتوجيه ضربة عسكرية محتملة للنظام السوري وحليفته روسيا، وسط تصعيد بالتصريحات بين الدول دائمة العضوية وهي: الولايات المتحدة، بريطانيا، فرنسا، روسيا، الصين.

وحذرت الأمم المتحدة الصين من اتخاذ موقف مساند للموقف الروسي الذي قال إنه سيرد على الضربات الأمريكية، فيما تصطف بريطانيا وفرنسا إلى جانب واشنطن في تهديدها بضربة عسكرية للنظام.

وبهذا الصدد، قال الأمين العام للأمم المتحدة “دعونا لا ننسى أنه، في نهاية المطاف، يجب أن تنصبّ جهودنا على إنهاء المعاناة الرهيبة للشعب السوري”، معربًا عن أسفه لعدم التوصل لاتفاق بشأن الملف السوري.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، هدد باستهداف الوجود الروسي في سوريا، مؤكدًا توجيه ضربة للنظام وروسيا بصواريخ “جديدة وذكية” يصعب على الدفاعات الروسية التصدي لها، على حد تعبيره.

وتأزم الوضع بعد تعرض مدينة دوما في الغوطة، السبت الماضي، لهجوم كيماوي، اتهم فيه النظام السوري وروسيا، ما أدى لمقتل أكثر من 60 مدنيًا وإصابة ألف آخرين بالاختناق.

فيما يعتبر النظام السوري أن الحادثة مجرد “مسرحية” من المسلحين في دوما لإيقاف تقدمه الميداني فيها.

مقالات متعلقة

  1. غوتيرش مقرًا بعجز الأمم المتحدة: سوريا تشهد حربًا باردة
  2. زيد بن رعد يغادر منصبه بـ"ضمير مرتاح"
  3. الانتقال السياسي في سوريا على طاولة ماكرون وحجاب
  4. الهيئة العليا تتلقى ردّ دي ميستورا وتناقش المشاركة في جنيف

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة