× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“رويترز”: المواقع السورية المستهدفة أخليت قبل أيام

العاصمة السورية دمشق- 14 نيسان 2018 (سانا)

ع ع ع

نقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول إقليمي بارز موالي للنظام السوري أن روسيا حذرت النظام بشأن الضربة العسكرية الأمريكية، ما أدى إلى إخلاء المواقع العسكرية المستهدفة.

وقال المسؤول للوكالة اليوم، السبت 14 نيسان، ”تلقينا إنذارًا مبكرًا للضربة من الروس، ومنذ أيام تم إخلاء كل الأماكن العسكرية”.

وأضاف أن “الحكومة السورية استوعبت الضربة”، مشيرًا إلى تعرض سوريا لحوالي 30 صاروخًا من التحالف الثلاثي، تم إسقاط حوالي ثلثها من خلال الدفاعات الجوية، بحسب قوله.

وشنت أمريكا ضربة عسكرية محدودة ضد النظام السوري بمشاركة بريطانيا وفرنسا، بحسب ما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

واستهدفت الضربة العسكرية عدة مواقع عسكرية في دمشق وريفها وحمص، إضافة إلى مركز البحوث العلمية في حي برزة.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أن الصواريخ التي استهدفت موقعًا عسكريًا في حمص تم التصدي لها وحرفها عن مسارها وتسببت بجرح ثلاثة مدنيين.

وأعلن وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، انتهاء الضربة المحدودة، معتبرًا أن هدفها إرسال رسالة قوية لرئيس النظام السوري، بشار الأسد.

واعتبر سفير روسيا لدى الولايات المتحدة الأمريكية، أناتولي أنطونوف، أن الهجمات العسكرية التي قادتها أمريكا على سوريا إهانة للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

وقال أنطونوف عبر حسابه في “تويتر” اليوم، إن “إهانة الرئيس الروسي أمر غير مقبول ومرفوض”.

وأضاف “مرة أخرى نتعرض لتهديدات. وقد حذرنا من أن مثل هذه الأفعال لن تمر دون عواقب”، معتقدًا أنه “يجري تنفيذ سيناريو معد سلفًا”.

وكان ترامب هدد قبل أيام بشن عملية عسكرية ضد النظام ردًا على قصف مدينة دوما بالغوطة الشرقية بالغازات السامة ما أدى إلى مقتل 60 شخصًا.

ونقلت وسائل إعلام أن النظام السوري عمل على إخلاء المطارات العسكرية في الأيام الماضية تحسّبا لضربة أمريكية محتملة.

مقالات متعلقة

  1. "البنتاغون" ينفي رواية النظام السوري باعتراض الصواريخ
  2. النظام السوري: تصدينا بـ "كفاءة" لصواريخ الضربة الثلاثية
  3. الدفاع الروسية: 103 صواريخ كروز أطلقت على سوريا
  4. مجلس الأمن يبحث الضربة الأمريكية المتوقعة لسوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة